النواب مع اشتراط الحكومة الإفراج عن الكساسبة مقابل الريشاوي

تم نشره في الأربعاء 28 كانون الثاني / يناير 2015. 02:56 مـساءً
  • جانب من جلسة سابقة لمجلس النواب-(تصوير: أمجد الطويل)

تغريد الرشق

عمان- أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب بسام المناصير، أن المجلس يؤيد موقف الحكومة الذي أعنلته قبيل انتهاء مهلة الـ24 ساعة التي منحها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" وهدد فيها عصر أمس بإعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة ورهينة ياباني ما لم تفرج الممكلة عن السجينة العراقية ساجدة الريشاوي.

 وبحسب تصريحات بثها التلفزيون الأردني في شريط عاجل على لسان الناطق باسم الحكومة محمد المومني، أكد الأخير "أن الأردن مستعد لإطلاق سراح السجينة ساجدة الريشاوي إذا تم إطلاق سراح الطيار الأردني معاذ الكساسبة، وعدم المساس بحياته إطلاقا".

واعتبر المناصير في تصريح خاص بـ"الغد" أن الموقف الذي اتخذته الحكومة "صحيح"، وأن "الأردن لا يمكنه تسليم الريشاوي مقابل لا شيء"، لافتا في هذا السياق إلى عدم وجود ضمانات بعدم إعدام داعش للكساسبة، فضلا عن أن سقف مطالب التنظيم سيرتفع حيال المملكة.

وأكد أن الأردن لا يمكنه "التفريط" بورقة الريشاوي مقابل مصير مجهول للطيار الكساسبة.

وكان "داعش" هدد بإعدام الكساسبة والرهينة الياباني ما لم يتم الإفراج عن الريشاوي. وفي حال الإفراج عنها، قال التنظيم إنه سيفرج عن الياباني فقط ويوقف إعدام الطيار الأردني.

التعليق