النفط ينخفض أكثر من 1 % وسط ارتفاع الدولار

تم نشره في الخميس 29 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً
  • منشأة نفط بحرية انخفض سعر منتجها في الأسواق العالمية أمس - (أرشيفية)

لندن- تراجع سعر النفط أكثر من واحد بالمئة أمس مع ارتفاع الدولار في أوائل التعاملات الآسيوية وتعرضت الأسعار لضغوط أيضا من تقرير يظهر زيادة أكبر من المتوقع في مخزونات الخام الأميركية.
وارتفعت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام أكثر من اثنين بالمائة عند التسوية الثلاثاء عندما سجل مؤشر الدولار أكبر انخفاض له منذ مطلع تشرين الأول (أكتوبر) وسط بيانات أميركية ضعيفة تلقي بشكوك على التفاؤل بشأن آفاق أكبر اقتصاد في العالم.
وقال ريك سبونر كبير المحللين لدى سي.إم.سي ماركتس في سيدني "المحرك الرئيسي لأسعار النفط في الأيام القليلة الماضية كان تقلبات العملة ... لاحظنا بعض الضعف في سعر الدولار وهو ما ساعد في دعم الأسعار الليلة الماضية.
"تراجع النفط قليلا في التعاملات الآسيوية وربما يعكس ذلك ارتفاع الدولار قليلا."
ونزل سعر العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت إلى 48.79 دولار للبرميل قبل أن يعوض بعض خسائره ليجري تداوله منخفضا 60 سنتا عند 49 دولارا للبرميل.
ونزل خام النفط الأميركي 70 سنتا إلى 45.53 دولار للبرميل.
وفي سوق العملة، ارتفع الدولار أمام سلة من العملات أمس معوضا بعض الخسائر الحادة التي مني بها أمس بفعل توقعات تستبعد إجراء تعديلات كبيرة في آفاق السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي).
ووجد الدولار دعما في ارتفاع عوائد سندات الخزانة لأجل عامين فوق 0.51 بالمائة. ونزلت العملة الأميركية الثلاثاء بعد إعلان نتائج أعمال دون التقديرات وصدور بيانات غير متوقعة عن السلع المعمرة.
وزاد مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية 0.3 بالمئة إلى 94.27 بعد أن سجل أكبر خسائره منذ أوائل تشرين الأول (أكتوبر) الثلاثاء. ولا يزال المؤشر دون أعلى مستوياته في 11 عاما 95.481 الذي سجله يوم الجمعة.
وارتفع الدولار نحو 0.2 بالمئة أمام العملة اليابانية إلى 118.05 ين لكنه يظل دون المستوى المرتفع الذي سجله الأسبوع الماضي عند 118.80 ين.
وبلغ اليورو 1.1340 دولار بعد ارتفاعه إلى 1.1423 دولار الثلاثاء مواصلا تعافيه من أدنى مستوى له في 11 عاما 1.1098 دولار الذي سجله يوم الاثنين.
وعلى صعيد الذهب، تحرك المعدن المفيس في نطاق ضيق قرب 1290 دولارا للأوقية (الأونصة) أمس مع تركيز المستثمرين على ما إن كان ضعف الاقتصاد العالمي قد يؤجل توقيت رفع أسعار الفائدة المتوقع هذا العام من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي).
ومن المقرر أن تصدر لجنة السوق المفتوحة الاتحادية بيانا في نهاية اجتماعها بشأن السياسة النقدية. وقد يتلقى الذهب دعما إذا أبقى البنك المركزي على سياسة التيسير لكونه من الأصول التي لا تنطوي على فائدة.
وتراجع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 1288.90 دولار للأوقية بحلول الساعة 0717 بتوقيت جرينتش بعد تداوله بين 1286.95 و1293.80 دولار للأوقية. وبلغ الذهب أعلى مستوياته في خمسة أشهر 1306.20 دولار للأوقية في الأسبوع الماضي.
وقال هوي لي المحلل المختص بالاستثمار في فيليب فيوتشرز إن المعدن الأصفر يتماسك قرب 1290 دولارا للأوقية قبيل بيان مجلس الاحتياطي الأميركي الذي ربما لا يقدم أي مفاجأة.
وانخفض سعر الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.3 بالمائة إلى 1288.20 دولار للأوقية.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى انخفض سعر الفضة 0.22 بالمائة إلى 17.98 دولار للأوقية.
وزاد البلاتين 0.09 بالمائة إلى 1259.85 دولار للأوقية بينما ارتفع سعر البلاديوم 0.06 بالمائة إلى 778.50 دولار للأوقية. - (رويترز)

التعليق