البقعة وشباب الأردن يواجهان الحسين إربد والمنشية بدوري المحترفين اليوم

ذات راس يعرقل الرمثا وفوز مستحق للجزيرة على الأهلي

تم نشره في الجمعة 30 كانون الثاني / يناير 2015. 01:00 صباحاً
  • لاعب ذات راس شريف النوايشة (يسار) يحاول المرور من لاعبي الرمثا أمس -(تصوير: جهاد النجار)

مصطفى بالو وإبراهيم أبو نواس

عمان - الكرك -أعاق فريق ذات راس ضيفه الرمثا وغلبه 2-1، في مباراة جرت على ملعب الأمير فيصل أمس، في مستهل مباريات الأسبوع الثاني عشر من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، ليقدم ذات راس خدمة كبيرة للمتصدر الوحدات.
وبذلك رفع ذات راس رصيده إلى 17 نقطة، بينما توقف رصيد الرمثا عند 25 نقطة بعد أن تجرع الخسارة الأولى في الدوري.
وفي ستاد الملك عبدالله الثاني حقق فريق الجزيرة فوزا صعبا على الأهلي بنتيجة 2-1، ليرفع الجزيرة رصيده إلى 19 نقطة، بينما توقف رصيد الأهلي عند 15 نقطة.
إلى ذلك، تقام اليوم مباراتان حيث يلتقي عند الساعة الثالثة عصرا على ستاد البتراء فريقا البقعة "7 نقاط" والحسين إربد "19 نقاط"، بينما يلتقي فريقا شباب الأردن "10 نقاط" والمنشية "8 نقاط" عند الساعة الخامسة والنصف مساء على ستاد الملك عبدالله الثاني.
ذات راس 2 الرمثا 1
شهدت الدقائق الأولى سيطرة للرمثا، من خلال تحركات الأطراف والإسناد من الظهرين علي خويلة ومحمد المحارمة، وتناوب رامي سمارة ويوسف الرواشدة وماهر الجدع وأحمد غازي وسعيد مرجان على البناء الهجومي، والوصول لمرمى معتز ياسين، لكنه اصطدم بصلابة دفاع ذات راس بقيادة حاتم عقل ومالك الشلوح، فغابت الخطورة على المرمى باستثناء تسديدات غير مؤثرة، ولم ينجح المهاجم الوحيد محمد الشيشاني في التهديد، ليبدأ فهد يوسف وحازم جودت وفهد جاسر في الامتداد لمنقطة العمليات، مع تحركات نشطة لمحمد طلعت وأحمد عبدالحليم وأحمد النعيمات في الأطراف، لمد الثنائي الصالحاني والنوايشة بالكرات أمام مرمى فراس صالح، فقاد فهد يوسف هجمة وعكس عرضية لصالحاني لعبها فوق العارضة، فرد سعيد مرجان بصاروخية ارتدت من القائم الأيسر، ورغم الأفضلية النسبية للرمثا في منطقة المناورة، إلا أن اعتماده على مهاجم وحيد، حرمه من تشكيل الخطورة، لتظل فرص ذات راس الأخطر، أبرزها تمريرة فهد جاسر للمصري محمد طلعت، لكن كرته جاورت المرمى، وأهدر نفس اللاعب أثمن فرص الشوط الأول، بعدما وضعه فهد يوسف في وضع نموذجي، لكنه سدد برعونة خارج المرمى "الخالي"، وفي اللحظات الأخيرة للشوط انفرد الشيشاني بمرمى ياسين فسدد جوار المرمى، لينتهي الشوط الأول سلبيا.
هدفان لذات راس ورد وحيد للرمثا
رمى الفريقان بثقلهما نحو المنطقة الأمامية، وشكلت سرعة انتشار لاعبي ذات راس ثقلا حقيقيا على دفاع الرمثا، ولاحت فرصة ثمينة لمحمد طلعت من ركنية، لكنه لم يحسن التعامل معها، أتبعها برأسية من داخل المنطقة مرت بجوار القائم، وبينهما غاب حضور الرمثا باستثناء تسديدة لرامي سمارة علت العارضة، ومع تعزيز انطلاقاته على الأطراف خطف ذات راس الهدف الأول في الدقيقة 74 عندما توغل فهد يوسف من الجهة اليسرى وسدد بقوة، فتصدى لها فراس صالح، لتتهيأ أمام شريف النوايشة الذي سددها بقوة على الزاوية اليسرى.
الرمثا حاول التعديل، لكنه اصطدم بصلابة دفاع مضيفه، وفي ظل امتداد لاعبي الرمثا للأمام، خطف فهد يوسف الكرة من منتصف الملعب وتجاوز المدافع، لينفرد بفراس صالح الذي خرج من مرماه ولمس الكرة خارج المنطقة، فأشهر الحكم بوجهه البطاقة الحمرا ويحتسب ركلة حرة مباشرة نفذها أحمد عبدالحليم، ردها محمد المحارمة -الذي تولى حراسة المرمى بعد طرد الحارس-، قبل أن يتابعها جهاد الشعار بقوة داخل الشباك 96، وفي اللحظات الأخيرة للمباراة ضرب سعيد مرجان دفاع ذات راس بكرة لوب وجدت المندفع محمود البصول يتابعها داخل الشباك الهدف الأول للرمثا 99 وتنتهي المباراة بفوز ذات راس 2-1.
المباراة في سطور
النتيجة: ذات راس 2 الرمثا 1
الأهداف: سجل شريف النوايشة د.74، جهاد الشعار د.96 (ذات راس)، محمود البصول د.99 (الرمثا).
الحكام: مراد الزواهرة، فيصل شويعر، محمد ظاهر، ومهند عقيلان.
العقوبات: أنذر رامي سمارة وسعيد مرجان وطرد الحارس فراس صالح (الرمثا)، شريف النوايشة ومحمد طلعت وقصي الجعافرة (ذات راس).
مثل ذات راس: معتز ياسين، أحمد عبدالحليم، مالك الشلوح، حاتم عقل، أحمد نعيمات، فهد يوسف، حازم جودت، فهد جاسر (أحمد أبو عرب)، محمد طلعت (جهاد الشعار)، شريف النوايشة، ومعتز الصالحاني (قصي الجعافرة).
مثل الرمثا: فراس صالح، محمد ذيابات (وسيم البزور)، محمد محارمة، داني، علي خويلة، ماهر جدع (إياد الخطيب)، رامي سمارة، يوسف الرواشدة، عمر غازي (محمود البصول)، سعيد مرجان، ومحمد الشيشاني.
الجزيرة 2 الأهلي 1
انحصر اللعب وسط الميدان، ورغم أن الأهلي حاول مباغتة الجزيرة من خلال تحركات محمد عصفور، الحسنات، محمود موافي ويزن ثلجي، إلا أنه اصطدم بإغلاق الأطراف من قبل خصمه، ووقفت أغلب الكرات التحضيرية للمهاجمين الجوابرة والرفاعي عند أقدام مدافعي الجزبرة الباعور، مهند خيرالله، أحمد الصغير وفادي الناطور، لكن الاختبار الحقيقي للحارس أحمد عبدالستار جاء بكرة مباغتة أرسلها الحسنات من خارج المنطقة ردها الحارس على دفعتين.
الجزيرة درس نوايا الأهلي، وسرعان ما انطلق أحمد سمير ومحمد طنوس وعامر أبو هضيب بتدوير الكرات بهدف الاختراق بمهارات وانطلاقات لؤي عمران ورائد النواطير خلف البرازيلي برانكو، لخلق المساحات والثغرات في دفاعات الأهلي التي تواجد فيها زيد جابر ودينيس ومحمود وشاح والعجالين، وتميز الجزيرة بأدائه السريع والانتشار السليم فوق رقعة اللعب، ليتكلم بلغة الأفضلية التي كان معها النواطير أمام فرصة التقدم، عندما تسلم كرة البرازيلي فرانكو لكنه وضعها فوق المرمى، وسرعان ما عوض اللاعب تلك الفرصة، بعد أن وصلته الكرة من نقلات أنيقة بين لؤي وسمير، جعلته في مواجهة الحارس خاطر الذي خرج لملاقاته ووضعها من فوقه الهدف الأول عند د.31، وبقي الجزيرة الأقرب للتسجيل، وهو ما حصل عندما سدد أحمد سميرة كرة قوية من خارج المنطقة، ارتدت من العارضة وتابعها البرازيلي فرانكو بالمرمى هدفا ثانيا د.40، ولم يظهر الأهلي إلا في نهاية الحصة، عندما سدد زيد جابرة كرة ثابتة، ارتدت من يد ياسين والعارضة وتابعها جوابرة فارتدت أيضا من العارضة وأعادها ثلجي بالمرمى، لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل، وانتهى الشوط الأول بتقدم الجزيرة بنتيجة 2-0.
تقليص ولكن
تحسن أداء الأهلي في الشوط الثاني من المباراة، وأجرى تبديلات هجومية بإشراك محمود مرضي والبرازيلي ماركوس بدلا من ثلجي والعجالين، ونشط الحسنات وعصفور وموافي في تنويع حلول الاختراق بين الأطراف والعمق، وأدرك مدرب الجزيرة عيسى الترك نوايا الأهلي وأجرى تبديلات في منطقة العمليات الهجومية وأشرك مهند العزة وعبدالهادي المحارمة.
وتمكن الأهلي من تقليص النتيجة عند الدقيقة 69 عند توغل محمد وائل الرفاعي من الميمنة وحضّر كرة عرضية ارتقى لها البديل ماركوس ودكها برأسه متقنة في شباك عبدالستار.
ورد الجزيرة بهجمات سريعة وصلت إحداها لرائد النواطير الذي مررها على فوهة المرمى لأحمد سمير، إلا أن الأخير لم يحسن في إيداعها المرمى الخالي.
وفي الدقائق الأخيرة حاول الأهلي إدراك التعادل وكاد أن يحقق مبتغاه بعد أن كادت تسديدة موافي التي ارتطمت بالمدافع أن تغالط الحارس عبدالستار، لتنتهي المباراة بفوز ثمين للجزيرة.

mostafa.balo@alghad.jo
ibrahem.abunawas@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »جزراوي (سعد)

    الجمعة 30 كانون الثاني / يناير 2015.
    اعتقد ان الاعتذار عن الاسيويه افضل حفظ لماء الوجه بعد فضيحة المنتخب اعتقد ان االدوري السنه ماسخ وسيفوز به الوحدات قبل نهايته ب 7 أسابيع كيف تقوم اندية امكانياتها محدودة جدا مثل الأهلي باستغلال الكفائات من المحترفين مثل المحترف الجديد شكله وحركاته لاعب فعلا ومحترف اما محترف الجزيره عندما شاهدته وكانه مسؤول عن نقل اللاعبين بالباصات من النادي الى الملعب من اختاره من الإدارة لان المدرب لا حول له ولاقوه المهم الراتب ماشي والله ان فوزنا امس كان بلا طعم وكنا سنرضى بالتعادل او الخساره
  • »الجزيره (عادل)

    الجمعة 30 كانون الثاني / يناير 2015.
    الأمور لا تبشر بخير لا اعلم كيف يتم التعاقد مع االبرازيلي وما ذا كان الهدف والاستفادة هل هي سمسره اما المدرب فيقبل باي تعليمات من الإدارة ويا رب الستر لاعب لا شكل ولا مضمون وان سجل يوم امس بالصدفه
    والنواطير ماذا كان يفعل طوال الأيام الماضيه لا يوجد لياقة بدنية وأين المدرب من ذلك في الشوط الثاني
    هل هذا فريق سيمثل الأردن اسيويا والله بدوري حارات زين وكثير
    والمصيبه تصريح الترك انه لعب الشوط الثاني بتكتيك جديد للحفاظ على الهدفين أي تكتيك لا وسط ولا هجوم والدفاع سلامتك بدل ان يحمد الله على الحظ
    وأريد ان أقول ان مبدا التيكاتاكا الاسبانيه لها أصولها ومهاراتها
    لا داعي لهذه الباصات العقيمه لان مهارات الاستقبال للكرة معدومه والارضيه سيئه وتكون للامام وليس في نفس المكان وللخلف والله كانو يباصو وما عندهم احد من الأهلي
    والحكم مخادمه الا يشاهد المباريات العالميه اعتقد انه زرع الصافره في فمه تحت اللسان
    ومن التحليل أعلاه كيف يقال ان الفوز مستحق للجزيره والأهلي افضل شكل ومضمون ومدربه قدير بصراحة
  • »مبروك للوحدات (سالم)

    الجمعة 30 كانون الثاني / يناير 2015.
    مبروك للوحدات بطولة الدوري وعقبال الكاس معروف ان الرماثنة نفسهم قصير .