كيف تساندين شريك حياتك المصاب بالاكتئاب؟

تم نشره في الأربعاء 4 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً
  • فتح المجال للشريك للتعبير عن كل ما يدور في رأسه أو قلبه يخفف من حالة الاكتئاب لديه - (أرشيفية)

عمان- الغد- لكي تكوني الطرف المساند لشريك حياتك عندما تتوالى عليه المتاعب وتخلصه من حالة القلق والاكتئاب التي قد تصيبه، يقدم موقع "ياهو مكتوب" مجموعة من النصائح وهي:
- قومي بخلق فضاء آمن للعلاج، المريض بالاكتئاب بحاجة لإيجاد فضاء داخلي للتعبير عن ذاته، ولا بد أيضا من توفر فضاء حقيقي للتواصل داخل العلاقة. قومي بخلق فضاء حيث يمكن لشريك حياتك التعبير عن كل ما يدور في رأسه أو قلبه.
- أوجدي لغة مهدئة، حاولي فهم كيفية التواصل مع شريك حياتك برفق ورحمة. إذا فشلت في التواصل معه بطريقة ما، حاولي بطريقة مختلفة. ولا تحاولي الضغط عليه للجواب بالطريقة التي تفترضين.
- ساعدي شريك حياتك على التخلص من الخوف والخجل، الاكتئاب قد يكون مرعبا. جزء كبير من الشعور بالرعب مصدره الخوف والخجل من الأحكام، لكن في الواقع، العكس هو الصحيح. فالشخص الذي يعاني من حالة اكتئاب يبذل طاقة أكبر من أجل القيام بمهام بسيطة.. لديه إرادة وعقل لا يصدق.
- إذا كنت تعتقدين أن اكتئاب شريك حياتك دائم، مخجل أو مخيف، فهذا سيترجم إلى سلوكيات ومواقف تعبر عن هذا الاعتقاد.
- الشخص الذي يعاني من الاكتئاب بحاجة إلى معاملة صادقة مفعمة بالأمل.. الأمل هو السبيل الوحيد لتخطي الظروف الصعبة التي يمر بها شخص يبحث عن علاج للاكتئاب.
- احرصي على إبقاء صداقاتك، أنشطتك، تواصلك، حياتك خارج علاقتك. حافظي على هويتك. أنت بحاجة إلى مزيد من الدعم. كلما حاولت التحدث عن مشاعرك الخاصة فيما يخص ما يحدث في علاقتك، ازداد احتمال الإضرار بعلاقتك.
- اهتمي بنفسك رغم مرور شريك حياتك بهذا الظرف الصعب، فهذا هو السبيل للحفاظ على علاقة مستقرة، فالشخص الذي يعاني من الاكتئاب يكون واعيا في معظم الأحيان بتأثيره على الآخرين.

التعليق