توقيع 5 اتفاقيات تمويل بقيمة 176 مليون دولار بين الحكومة والصندوق السعودي

تم نشره في الأربعاء 4 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً

عمان -  أكد رئيس الوزراء عبدالله النسور أن الأردن والسعودية اتفقا على جملة مشاريع، أجريت عليها دراسات عصرية وحديثة ودقيقة.
ولفت إلى أن هذه المشاريع التي اطلق بعضها في الاعوام الماضية، وبعضها قيد الإطلاق، تم اعتمادها، وما تزال هناك مشروعات قليلة لم يجر الالتزام بها.
جاء ذلك خلال حضور النسور في دار الوزراء أمس، حفل توقيع خمس اتفاقيات تمويلية (منح) بين الحكومة والصندوق السعودي للتنمية بقيمة 176 مليون دولار أميركي.
وتأتي هذه الاتفاقيات في إطار مساهمة السعودية التي تصل الى 1.25 مليار دولار أميركي، ضمن المنحة الخليجية، وقد التزم بها، بخاصة في تمويل مشاريع تنموية ذات أولوية بالأردن.
وحضر حفل التوقيع سمو الاميرة غيداء طلال رئيسة هيئة امناء مؤسسة الحسين للسرطان وسمو الأميرة دينا مرعد مدير عام المؤسسة، ووزراء الصحة والأشغال العامة والإسكان والاتصالات والمديرين العامين لمؤسسة الغذاء والدواء ومستشفى الملك المؤسس والخدمات الطبية الملكية والسفير السعودي في عمان.
ووقع الاتفاقيات وزير التخطيط والتعاون الدولي ابراهيم سيف، ونائب رئيس مجلس إدارة الصندوق والعضو المنتدب عن الصندوق يوسف بن إبراهيم البسام.
وشملت الاتفاقيات، إنشاء وتجهيز مستشفى الأميرة بسمة بقيمة 70 مليون دولار، وإنشاء مختبرات الغذاء والدواء بقيمة 6 ملايين دولار، ومركز العلاج بالأشعة بقيمة 12 مليون دولار، وإعادة تأهيل وصيانة مدينة الحسين الطبية بقيمة نحو 37 مليون دولار، وتوسعة مركز الحسين للسرطان بقيمة 52 مليون دولار.
وقال النسور إن المملكة تقدمت الى شقيقتها السعودية، بقوائم من المشاريع التنموية في قطاعات وميادين مختلفة في البنية التحتية والمجالات الإنسانية، من تربية وتعليم وطب وهندسة وطرق وسكك.
وأضاف "أتقدم من اخوتنا في الشقيقة الكبرى السعودية بالشكر على ما قدموه لأشقائهم في الأردن، بمبادرة ومكرمة من المغفور له خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز جزاه الله عن الاردن وعن العرب والمسلمين والانسانية جمعاء كل خير، لان اياديه البيضاء امتدت الى كل مكان في هذه المعمورة، ودعاؤنا إلى الله ان يكلأ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد وولي ولي العهد برعايته".
من جهته، اكد البسام على ان هذا اللقاء يأتي في اطار وضع لبنات اخرى في صرح التعاون البناء الذي يجمع البلدين الشقيقين.
ولفت الى ان هذه الاتفاقيات البالغ قيمتها نحو 660 مليون ريال سعودي أي حوالي 176 مليون دولار أميركي، تهدف لتطوير قطاع الصحة والخدمات المقدمة للمواطنين، بالإضافة لما تنفذه الحكومة الاردنية من مشاريع تنموية، سيكون لها مردود كبير وفعال على جميع فئات المجتمع الأردني.
وقال إن هذه المشاريع ستسهم بتحسين مستوى معيشة المواطن ورفاهيته ودعم الاقتصاد الوطني، وتطوير البنية التحتية ورفع مستوى الخدمات الصحية، وتلبية الاحتياجات الطبية الحديثة ورفع معايير مختبرات الغذاء والدواء.
واشار البسام الى انه سبق توقيع هذه الاتفاقيات، توقيع مذكرات تنموية لتمويل مشروعات في قطاعات عدة، بلغ اجماليها حوالي 900 مليون دولار أميركي، بالإضافة للقروض الميسرة التي يقدمها الصندوق السعودي للأردن.
وقال إن "مساهمة السعودية في هذه المشروعات تعبر بوضوح عن الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين لدعم التنمية والتطوير في الأردن، وذلك لتحقيق التقدم والرخاء للشعب الأردني، وللمساهمة بترسيخ أواصر التعاون بين البلدين، وتعبيرا عن عمق العلاقات المتميزة التي تربط الشعبين الشقيقين".
من جهته، أكد سيف أهمية الدعم المقدم من السعودية الشقيقة في مساعدة الأردن، لمواجهة التحديات الاقتصادية والمالية، والتي مكنته أيضاً من الاستمرار في تنفيذ المشاريع التنموية ذات الأولوية وتقديم خدمات ذات مستوى متقدم لمواطنيها والمقيمين على أراضيها.-(بترا)

التعليق