هيجل: قتل الكساسبة لن يغير الحرب على داعش الإرهابي

تم نشره في الأربعاء 4 شباط / فبراير 2015. 07:48 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 4 شباط / فبراير 2015. 07:50 صباحاً
  • الشهيد الطيار الاردني معاذ الكساسبة

واشنطن- اكد وزير الدفاع الأميركي تشاك هيجل إن قتل الطيار الاردني النقيب معاذ الكساسبة الوحشي والمروع من قبل تنظيم داعش الارهابي يعد مثالا آخر على عدم احترام "داعش" للحياة الإنسانية، معربا عن عميق عزائه لأسرة الطيار الأردنى.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) جون كيربى إن الولايات المتحدة تقف بحزم إلى جانب الأردن.

وأضاف فى تصريحات صحفية بمقر البنتاجون اليوم - إن الأردن لا يزال أحد ركائز التحالف الدولي لمحاربة "داعش" وأن العمل الوحشي الذى ارتكبه التنظيم الإرهابى اليوم يزيد من تصميم الولايات المتحدة على التصدى له.

وقال إن ما حدث لن يؤدى إلى بطء أو تغيير فى الضربات الجوية أو العمليات البرية التى تجرى على الأرض ضد "داعش".

وأشار إلى أن التنظيم الإرهابى أصبح يعاني من خسائر ميدانية كل يوم تقريبا وأنه فقد المئات من الشاحنات والمركبات التى يصعب عليه تعويضها.

وأكد كيربى أن النفط لم يعد المورد الرئيسى لتمويل تنظيم "داعش".. مشيرا إلى الخسائر التى لحقت به من حيث الإمدادات ووسائل الاتصالات غير أنه حذر فى الوقت نفسه من أن هذا لا يعنى أن "داعش" أصبح أقل خطورة أو أقل وحشية، منوها إلى أنها حرب طويلة المدى.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الكرد كلهم كساسبة (كردي من سوريا)

    الأربعاء 4 شباط / فبراير 2015.
    رحمة الله عليك يا معاذ ونحن رجال المقاومة الكردية في كردستان سوريا نعاهد الله ودمك الطاهر ان نكون النار التي ستحرق داعش. وأرجو من الدولة الاردنية الكريمة والمتمثلة بفخامة الملك عبدالله الثاني ، ان يكون رد الأردن بالنار وان تفتح أبواب جهنم على داعش و من يدعمه داخل الأردن وخارجها. عاشت الأردن شعبا وملكا وأرضا .