"الشيوخ الأميركي" ومرشح "البنتاغون" يتعهدان بتسريع توريد الأسلحة للاردن

تم نشره في الخميس 5 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً

واشنطن- تعهد مرشح الرئيس الأميركي باراك أوباما، لمنصب وزير الدفاع اشتون كارتر، امس، بتسريع "الروتين"، الذي أبطأ وصول شحنات أسلحة الولايات المتحدة إلى الأردن، وذلك بعد جريمة تنظيم "داعش" الارهابي بقتل الطيار الشهيد معاذ الكساسبة.
وقال كارتر، في حوار مع لجنة الخدمات المسلحة بمجلس الشيوخ الأميركي، إن من "المهم أن يكون الأردن قادرا، على الحصول على الأسلحة التي يحتاجها".
وقال، في جلسة استماع متعلقة بترشيحه للمنصب، "نحن (الولايات المتحدة) بحاجة إلى شركاء على الأرض للانتصار على داعش"، مضيفا إن الأردن بحاجة للمساعدة في محاربة عدو "وحشي وقذر".
وقال كارتر انه يعرف جيدا أن "الروتين" غير الضروري، يمكن أن يبطئ تسليم معدات، وأنه شاهد قضايا مماثلة بخصوص أسلحة كانت قوات الولايات المتحدة تحتاجها في العراق وأفغانستان، خلال مدة عمله في وزارة الدفاع.
 من جهته، قال السناتور جون ماكين، رئيس اللجنة، إن بعض أعضائها "كانوا يخططون لإرسال بريد إلكتروني إلى إدارة أوباما امس، لضمان وصول الأسلحة للأردن، التي يحتاجها لمحاربة داعش".
وقال ماكين ان اللجنة اكدت لجلالة الملك عبد الله الثاني، خلال لقاء جلالته بها في واشنطن اول من امس "إن أولويات اللجنة الفورية هي ضمان امتلاك الأردن، كل المعدات والموارد اللازمة، ليستمر في حربه على داعش".  -(رويترز)

التعليق