كيري يلتقي ظريف للمرة الثانية في ميونيخ حول الملف النووي

تم نشره في الأحد 8 شباط / فبراير 2015. 10:53 صباحاً
  • وزير الخارجية الأميركي (يمين) يصافح نظيره الإيراني عقب التوصل إلى اتفاق أولي بشأن برنامج إيران النووي بجنيف في تشرين الثاني الماضي - (رويترز)

ميونيخ- عقد وزير الخارجية الاميركي جون كيري اليوم الاحد لقاء مفاجئا مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف لاجراء محادثات جديدة حول البرنامج النووي الايراني على هامش المؤتمر حول الامن في ميونيخ.
والتقى كيري مع ظريف للمرة الثانية منذ وصولهما الى المدينة الواقعة في جنوب المانيا بينما تسعى القوى الكبرى الى التوصل الى اتفاق حول البرنامج النووي الايراني قبل 31 آذار/مارس المقبل.
ولم يتسرب سوى القليل من التفاصيل حول المحادثات مع طهران غير ان القوى العظمى تأمل في التوصل الى اتفاق سياسي قبل 31 اذار/مارس على ان يتم ابرام اتفاق شامل نهائي يتضمن كل الجوانب التقنية في 30 حزيران/يونيو على ابعد تقدير.
وتطالب الدول الكبرى ايران بتقليص قدراتها النووية لمنعها من التوصل يوما الى امتلاك القنبلة الذرية. اما طهران التي تنفي اي طابع عسكري لبرنامجها النووي، فتطالب بحقها في امتلاك طاقة نووية مدنية كاملة وتطالب برفع كافة العقوبات الغربية.
وقد اعيد اطلاق هذه المفاوضات في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 على اساس اتفاق مرحلي جمد بعض انشطة طهران الحساسة مقابل رفع جزئي للعقوبات المفروضة على الاقتصاد الايراني.
لكن التشكيك سيد الموقف بشأن التوصل الى نتيجة ايجابية للمحادثات مع ايران بعد تمديدها مرتين.
والتقى كيري ظريف في مناسبات عديدة خلال الاشهر الاخيرة، غالبا في اوروبا. كما تفاوضت الفرق ايضا على المستوى السياسي.
لكن مواقف المتشددين في طهران وكذلك في واشنطن حيث يريد الكونغرس الذي يهيمن عليه الجمهوريون فرض عقوبات جديدة على ايران، تزيد في تعقيدات هذا الملف.
ومن المقرر ان يغادر كيري ميونيخ في وقت لاحق اليوم الاحد عائدا الى واشنطن.-(أ ف ب)

التعليق