النسور: محاربة الأردن لـ"داعش" تتطلب دعما دوليا

تم نشره في الاثنين 9 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً

عمان - قال رئيس الوزراء عبدالله النسور إن الأردن عزز دوره في الحرب على عصابة "داعش الإرهابية" والدفاع عن حدود المملكة من شرور التنظيمات الإرهابية، مؤكدا أن هذا الأمر يتطلب دعم المملكة من قبل المجتمع الدولي بأسره.
جاء ذلك خلال لقائه في مكتبه برئاسة الوزراء أمس وزيرة التنمية الدولية البريطانية جوستين غرينينغ التي أعلنت أن بريطانيا خصصت 100 مليون جنيه استرليني في مجال المساعدات الإنسانية للأزمة السورية وسيستفيد منها الأردن باعتباره من الدول المضيفة للاجئين السوريين.
وأعرب النسور عن شكر الأردن وتقديره للدعم والمساعدات التي تقدمها بريطانيا للمملكة في المجالات كافة.
ولفت بهذا الصدد الى أن بريطانيا قدمت مساعدات للأردن وهذا مهم ولكن الأهم هو صوت بريطانيا للمجتمع الدولي لحثه على مساعدة الأردن في مواجهة الإرهاب.
من جهتها، قدمت الوزيرة البريطانية التعازي للحكومة والشعب الأردني باستشهاد الطيار معاذ الكساسبة.
وأعربت عن شكرها وتقديرها لاستضافة الأردن للاجئين السوريين وغيرهم من اللاجئين، مؤكدة أن بريطانيا قدمت مساعدات للاجئين السوريين وهي مهتمة بمساعدة المجتمعات المستضيفة لهم، مشيرة بهذا الصدد الى أنها ستزور قرية ومخيم الزعتري.
وأكدت الدور المهم الذي يقوم به الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني تجاه قضايا المنطقة، مشيرة الى أنها ستبذل جهدها لتشجيع المستثمرين البريطانيين للاستثمار في المملكة.
بدوره، أكد وزير الداخلية حسين المجالي أن الشرطة المجتمعية التي تم تدريبها في بريطانيا أسهمت في الحفاظ على الأمن في مخيمات اللجوء السوري وتعزيز الثقة بين قوات الأمن واللاجئين.-(بترا)

التعليق