الإهمال يحرم أحياء بمدينة الزرقاء من المياه

تم نشره في الأربعاء 11 شباط / فبراير 2015. 12:00 صباحاً
  • مبنى بلدية الزرقاء -(الغد)

حسان التميمي

الزرقاء – في الوقت الذي كانت فيه مناطق البتراوي والهاشمية الجنوبية والمصفاة في الزرقاء تعاني العطش قبل اسابيع، كانت مياههم تذهب هدرا في الصحراء بسبب الإهمال، بحسب مصدر مطلع في مديرية مياه الزرقاء.
وتقدر مذكرة داخلية حصلت عليها "الغد" كميات المياه المهدورة بسبب إهمال موظف في المديرية بإغلاق محبس غسيل الخطوط (washout) بآلاف الأمتار.
وتقول المذكرة التي رفعها المدير المسؤول إلى مدير إدارة مياه الزرقاء إنه في الثلث الأول من الشهر الماضي أوقفت محطة الزرقاء بهدف إصلاح الخطوط الرئيسية واستبدال محبس (16 إنش) على خط البتراوي وعمل خط (bybuss) لإلغاء محبس البتراوي لكثرة أعطاله، إضافة إلى إصلاح خط رقم 4 خلف محطة رفع الزرقاء الغربية، إلا أنه تعذر إصلاحه لعدم انقطاع المياه عن هذه الخطوط خلال عملية الإصلاح.
وبينت المذكرة إنه تم إبلاغ التحكم بإنهاء جميع الإصلاحات المطلوبة لبدء تشغيل المحطة، حيث قام فريق التحكم بإبلاغ الموظف المسؤول، الذي طلب بدوره من محطة خو بضخ المياه باتجاه محطة الزرقاء، مشيرا إلى أن عملية المراقبة على الخط أظهرت أن الضغط عليه لم يتجاوز 2 بار ما يشير إلى وجود مشكلة، حيث قام فريق فني بتتبع مشكلة انخفاض الضغط وتبين أن السبب عائد إلى عدم إغلاق محبس الغسيل (washout) من قبل موظف.
وأضافت أن الفريق الفني قام بإغلاق محبس الغسيل بعد أن تسبب تركه مفتوحا بهدر 6 آلاف متر خلال ثلاث ساعات فقط، الأمر الذي أدى لانقطاع المياه عن مناطق سكنية في مناطق البتراوي والهاشمية الجنوبية والمصفاة، لافتا إلى عدم ابلاغ موظف قسم التوزيع بإغلاق محبس الغسيل عند بدء التشغيل.
وأضح المصدر لـ"الغد"، إن الاهمال بالتعامل مع محابس المضخات الرئيسية لـ "تعطيل إجراءات إدارية وفنية كان على الدوام السبب الأبرز في حرمان بعض مناطق المحافظة من حصتها من مياه الشرب".
في الجهة المقابلة طلب الناطق الاعلامي في سلطة المياه عمر سلامة من "الغد" الاتصال مع مدير إدارة مياه الزرقاء لمعرفة ملابسات الحادثة إلا أن المدير  المهندس محمد أبو ميدان نفى علمه بالموضوع وطلب الاتصال مع مدير التشغيل في السلطة الذي لم يستجب لاتصالات "الغد".
وكانت "الغد" حصلت على المذكرة الداخلية بخصوص هدر المياه على الخط المذكور وبيان أسبابه.
وتعد محافظة الزرقاء ثاني محافظة في المملكة من حيث عدد الآبار الارتوازية إذ يبلغ عددها 320 بئرا ارتوازية، كما تضم 14 بئرا ارتوازية مرخصة لبيع المياه وأكثر من 435 من الآبار النزازة الموجودة في منطقة الأزرق وثلاثة ينابيع في مناطق صروت والعالوك والقنية وسدا واحد في منطقة وادي راجل في الأزرق وفقا لبيانات رسمية.
وتتربع الزرقاء على حوض مائي يعتبر من مصادر المياه الجوفية الرئيسة التي ترفد العاصمة عمان وأجزاء من جرش بالإضافة الى المحافظة التي يزيد عدد سكانها على 900 ألف نسمة.
وتشير دراسات رسمية إلى ان الزرقاء من أقل محافظات المملكة من حيث معدل التزويد، حيث لا تتجاوز حصة الفرد اليومية فيها 128 لترا، في حين يتجاوز معدل الفرد في المملكة 170 لترا يوميا.
hassan.tamimi@alghad.jo

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كلام صحيح (ahmad Jaradat)

    الأربعاء 11 شباط / فبراير 2015.
    بسبب الاهمال في حي معصوم
    بيتنا غرق بالمياه لمده أسبوعين وكل يوم برنلهم وبراجعهم ع الصيانه بعد 20 مشكلة مع الموظفين اتكرمو و صلحوها
  • »حسبنا الله ونعم الوكيل (esamrj)

    الأربعاء 11 شباط / فبراير 2015.
    هدرالمياه في شوارع الزرقاء خاصة في الصيف لا يصدق الشوارع تنبع مياه عذبة نظيفة والناس عطشى والأغرب أن الشارع ينبع ماء لأيام قبل إيقاف الهدر رغم التبليغ شخصيا لأن طوارئ المياه لا يردون على التلفون هذا أكثر من إهمال وظيفي هذا نوع من الخيانة للأمانة والوطن ويجب إتخاذ إجراءات حاسمة كالطرد من الوظيفة والغرامة بحق المقصرين.