لجنة الانتخابات الإسرائيلية تصوّت اليوم على منع ترشيح حنين زعبي

تم نشره في الخميس 12 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً

برهوم جرايسي

الناصرة - تصوّت لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية اليوم، على طلب شطب ترشيح النائب حنين زعبي، ضمن "القائمة المشتركة" لفلسطينيي 48، اضافة إلى طلبات شطب أخرى، وسط مؤشر واضح إلى أن الطلب ضد زعبي سيحظى بأغلبية فورية في اللجنة، لينتقل القرار فورا إلى المحكمة العليا لتبت بالأمر.
وستبحث اللجنة التماسين لشطب حنين الزعبي: الأول تقدم به في الأسبوع الماضي الوزير أفيغدور ليبرمان وأعضاء من حزبه "يسرائيل بيتنو"، الالتماس الثاني قدمه أعضاء حزب الليكود ياريف لفين، وداني دنون ويسرائيل كاتس، على خلفية تصريحات سياسية لها، ومنها رفضها وصف خاطفي المستوطنين الثلاثة قبل نحو ثمانية أشهر بالارهابيين، علما أن المستشار القضائي للحكومة، بكونه المدعي العام الأعلى، رفض تقديم زعبي للمحاكمة في هذه القضية، وقال إن موقفها المتكامل من هذه القضية، يوضح رفضها لعمليات كهذه، ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية أمس، عن مصدر قضائي قوله، إن المستشار القضائي للحكومة سيعارض طلب شطب ترشيح زعبي، مما يعزز امكانية أن تلغي المحكمة العليا القرار لاحقا.
وقدمت النائبة حنين زعبي، القيادية في حزب التجمع الوطني الديمقراطي، للجنة الانتخابات ردها على طلب شطب ترشيحها، وقالت في الرد، إن "طلب الشطب قرار عنصري وملاحقة سياسية وهما نتاج حملة تشويه وشيطنة بدأت منذ مشاركتها في أسطول الحرية لكسر الحصار عن قطاع غزة". ودافعت زعبي عن كل خطواتها وتصريحاتها. وقالت "إنها تعبر عن رؤية وموقف سياسي انتخبت على أساسه، وقالت إن لجنة الانتخابات تحولت إلى أداة بيد اليمين العنصري للملاحقة السياسية ومنبر لنزع الشرعية عن الأحزاب العربية".
وأكدت زعبي أن طلب الشطب هو ملاحقة سياسية على خلفية عنصرية وعلى خلفية الانتماء القومي، وهو نتاج حملة تحريض لم تتوقف منذ مشاركتها في أسطول كسر الحصار عن قطاع غزة. مؤكدة أن موقفها من الحصار على غزة مستمد من إجماع وطني وعالمي. وقالت زعبي "إن العنصرية تفاقمت بشكل أصبح ينظر لرفض الاضطهاد والاحتلال على أنه دعم للإرهاب، وبات مجرد القول أن الاحتلال هو أساس العنف جريمة- لأنهم ينظرون للاحتلال على أنه شرعي، كما فسر حديثي عن المساواة بين إنسان وآخر على أنه دعم للإرهاب".

barhoum.jaraisi@alghad.jo

التعليق