جلسة طارئة لشورى الإخوان تبحث تطورات "زمزم"

تم نشره في الخميس 12 شباط / فبراير 2015. 02:08 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 12 شباط / فبراير 2015. 09:19 مـساءً
  • مقر جماعة الإخوان المسلمين في منطقة العبدلي بالعاصمة -(أرشيفية)

هديل غبون

عمان- يعقد مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين، يوم السبت، جلسة طارئة، لمتابعة جملة ملفات داخلية وخارجية، حسبما أكد رئيس المجلس نواف عبيدات.
وقال عبيدات، لـ"الغد" الخميس، إن "ملف المبادرة الأردنية للبناء (زمزم) سيكون من أبرز الملفات المطروحة، ضمن جدول أعمال الجلسة، إلى جانب مبادرة المراقب العام الداخلية التي طرحت منذ أشهر، وتتعلق بتعديل النظام الأساسي للجماعة".
كما سيبحث المجلس في جلسته، بحسب تصريح رسمي صدر عن الجماعة الخميس، حيثيات ما تم التوصل له بشأن قيادات مبادرة "زمزم" .
وفي السياق نفسه، أكد عبيدات أن الموقف من مبادرة "زمزم" بعد قرار مجلس الشورى الأخير، هو من صلاحيات المجلس، وأن له الحق باتخاذ أي إجراءات متعلقة بالملف.
وكان مجلس شورى الجماعة قرر في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، اشتراط حضور قيادات "زمزم" الإخوانية الثلاث، الدكاترة: ارحيل الغرايبة، وجميل الدهيسات ونبيل الكوفحي، للتوقيع على وثيقة لجنة المساعي الحميدة (ورقة التفاهمات)، والالتزام ببنودها.
واعتبرت ورقة التفاهمات أن المبادرة، ليست حزباً سياسياً، ولا تمارس العمل السياسي، وأنها ليست انشقاقاً ولا تناقض مبادئ الجماعة، وغاياتها وأفكارها العامة، وأنها ليست تنظيماً ولا تستهدف بناء تنظيم.
ولم تحسم قضية "زمزم"، لتحفّظ قياداتها على التوقيع في مقر مركز الجماعة على الوثيقة، فيما اعتبر مجلس شورى الجماعة في بيان أصدره أوائل كانون الثاني (يناير) الماضي، "أن الإخوة في زمزم لم يستجيبوا لطلب الشورى، وأن الموقف من المبادرة مرهون بقرارات المحاكم الإخوانية المختصة".
وبين عبيدات أن قضية نائب المراقب العام للجماعة زكي بني ارشيد الذي تجري محاكمته أمام محكمة أمن الدولة، قد تكون من ضمن الملفات المطروحة للنقاش.

hadeel.ghabboun@alghad.jo

التعليق