نهائي سلة الدرجة الممتازة

الاتحاد يرد أطماع الأرثوذكسي باللقب ويفرض جولة جديدة

تم نشره في الثلاثاء 17 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً
  • لاعب الأرثوذكسي موسى العوضي (يسار) يجتاز لاعب الاتحاد هاني الفرج في لقاء أمس (تصوير: جهاد النجار)

عمان – الغد- فرض فريق مدارس الاتحاد، اللجوء لجولة جديدة لنهائي دوري أندية الدرجة الممتازة لكرة السلة، بعد أن حقق أمس فوزا مستحقا على حساب الأرثوذكسي بنتيجة 82-76 الشوط الأول 33-34 في المباراة الثالثة للمرحلة النهائية والصراع على اللقب، والتي أقيمت في قاعة الأمير حمزة بن الحسين.
الأرثوذكسي الذي كان بحاجة إلى تحقيق الفوز للتتويج، ورغم خسارته، بقي متقدما على الاتحاد بثلاثة انتصارات مقابل اثنين، وباتت الجولة الرابعة يوم الجمعة المقبل، تحدد مصير الأرثوذكسي بالتتويج في حال تحقيقه الفوز، أو اللجوء إلى جولة أخيرة وحاسمة في حال فوز الاتحاد.
مجريات المباراة جاءت قوية ومثيرة، وتبادل فيها الفريقان السيطرة والتقدم، لكن الاتحاد نجح في الفترة الأخيرة في احتواء ثورة خصمه، ونجح بخبرة لاعبيه في تحقيق الفوز.
الاتحاد 82 الأرثوذكسي 76
انتفض فريق الأرثوذكسي مبكرا في مواجهة خصمه، وامتد نحو المواقع الأمامية بسرعة لتحقيق عنصر المباغتة والتسجيل، فتقدم باختراقات موسى العوضي وسني سكاكيني 10-2 قبل أن يتسلم لاعب ارتكاز الأرثوذكسي الثاني شيلتون زمام المبادرة والتسجيل، وسط ذهول لاعبي الاتحاد.
ألعاب الأرثوذكسي نفذها أسامة دغلس مع موسى العوضي ومالك كنعان، باسناد وحيوية سني سكاكيني وشيلتون تحت السلة، ما شكل ضغطا كبيرا على عمق وأطراف الاتحاد، الذي غابت عنه أهمية فرض الرقابة على أبرز نجوم الخصم، فجاءت محاولات راشيم رايت وجيرارد ونضال الشريف خجولة جدا وغاية في الصعوبة أمام الإغلاق الدفاعي للأرثوذكسي والذي أنهى الفترة متقدما 16-12.
سعى الاتحاد إلى الدفع بكامل قوته وأوراقه الفنية البديلة، فأشرك فضل النجار وعلي الزعبي وانتهاء باحمد نوفل، بهدف تفعيل سرعة ألعاب الفريق، وايقاف الزحف الهجومي لدغلس والعوضي وتحديدا من الأطراف، لكنه واصل إغفال عملية التغطية الدفاعية، فوسع الأرثوذكسي الفارق عبر مالك كنعان والعوضي إلى 10 نقاط 24-14، ليعود الاتحاد ويتسلم زمام المبادرة الهجومية، فأمطر نجمه جيرارد سلة الأرثوذكسي مع إطلالة أولى لعبدالله ابو قورة، فتقلص الفارق الى 4 نقاط رغم محاولات نجم الأرثوذكسي شيلتون للتعويض، وشكل تواجد وتحركات الزعبي وراشيم على أطراف الاتحاد، في
مزيد من الإرهاق لدفاع الأرثوذكسي الذي غابت فيه خطورة تحركات دغلس والعوضي وحتى بعد الاستعانة بورقة تامر قطامي، فأنهى الأرثوذكسي الشوط الأول متقدما 34-30.
مجرريات الفترة الثالثة جاءت متكافئة وحقق الاتحاد في بدايتها أول تقدم عبر جيرارد 35-34 فرد عليه الاتحاد مرتين بإمضاء سكاكيني، في وقت تسارعت فيه وتيرة تبادل الهجمات والاعتماد على الدفاع المتقدم لخطف الكرات وبناء هجمات خاطفة والذي تميز فيه الأرثوذكسي بعد ثلاثية دغلس من خلال مالك كنعان والعوضي، في الوقت الذي حافظ فيه الاتحاد على أسلوب بناء الهجمات من وسط الميدان والانتهاء بالشريف على أطراف القوس أو متابعات جيرارد تحت السلة، ورغم تقدم الأرثوذكسي في أكثر من مشهد بفارق بسيط، إلا أن ثلاثية جيرارد حققت التعادل للاتحاد 52-52 قبل أن يتبعها
راشيم بواحدة مشابهة، وفي مشهد حماسة تقدم الاتحاد بالتقدم، أغفل جانب التغطية الدفاعية فتكبت سلته 4 نقاط من هجمات خاطفة أعادت التعادل والتقدم مجددا 57-55 ومعها انتهت نتيجة الفترة.
افتتح الأرثوذكسي الفترة الأخيرة بثلاثية لدغلس فرد عليه راشيم بثلاثة اختراقات ناجحة مثلما تحصل على رميتين اضافيتين، ومع انتصاف الوقت تعددت حالات فقدان الكرة لجهة الأرثوذكسي وظهرت ثغرات في دفاعه نفذ منها راشيم والزعبي ليوسع الاتحاد الفارق الى 6 نقاط 70-64 لكن الأخطاء الدفاعية للاتحاد كبدته رميات حرة عديدة أبقت الأرثوذكسي قريبا، قبل ان يحقق العوضي التعادل 74-74 في الدقيقة الأخيرة فجاء رد الاتحاد سريعا بثلاثية جيرارد، ومع الثواني الأخيرة حافظ الاتحاد على تقدمه وأنهى اللقاء متقدما 82-76.

التعليق