المحافظات ترفع جاهزيتها لمواجهة العاصفة وإدامة الخدمات الضرورية للمواطنين

غرف عمليات وفرق طوارئ للتعامل مع الحوادث ومساعدة المتضررين

تم نشره في الأربعاء 18 شباط / فبراير 2015. 12:00 صباحاً
  • مواطن في عجلون يبتاع أسطوانة غاز لمواجهة برد الثلج القارس خلال العاصفة "هدى"-(أرشيفية)

محافظات -  كثفت الجهات المعنية في مختلف المحافظات من استعدادها لمواجهة العاصفة الثلجية المتوقع بدء تأثيرها على المملكة غدا الخميس.
ورغم الإعلان عن قوة المنخفض الجوي، إلا أن أسواق غالبية المحافظات ومحطات الوقود والمخابر فيها، لم تشهد تهافت المواطنين عليها كما حدث إبان العاصفة الثلجية التي تأثرت بها المملكة الشهر الماضي.
الكرك: فرق طوارئ لفتح الطرق
ففي الكرك، تشهد المحافظة استعدادات رسمية وشعبية مكثفة لاستقبال العاصفة الثلجية.
وخلافا للعاصفة الثلجية السابقة التي شهدت خلالها أسواق محافظة الكرك ازدحاما كبيرا في الاسواق من المواطنين لشراء حاجاتهم من المواد الغذائية والمشتقات النفطية، لم تشهد الاسواق أي ازدحامات.
وأعدت الدوائر المختلفة فرق طوارئ لفتح الطرق والشوارع ومساعدة المواطنين في المناطق التي تتعرض لتساقط كثيف للثلوج، وخصوصا في بلدات المزار الجنوبي.
وعزا رئيس غرفة تجارة الكرك صبري الضلاعين تدني حركة التسوق قبل العاصفة الجديدة لتزامنها مع بدء العام الدراسي وانتهاء العطلة الشتوية، إضافة إلى انتصاف الشهر وتدني مداخيل غالبية المواطنين.
من جهته، أكد مدير الصناعة والتجارة في محافظة الكرك جمال الصعوب أن المديرية ومختلف الأجهزة الرسمية والأهلية المعنية قامت بتوفير المواد الغذائية والمشتقات النفطية للمواطنين.
وبين أنه تم وضع خطة تتضمن توفير كميات من الطحين لمدة ثلاثة أيام لكل مخبز بالمحافظة، لافتا إلى أن المحافظة تضم زهاء 63 مخبزا موزعة على مناطق المحافظة كافة، مشيرا إلى أن حاجة المحافظة من مادة الطحين تصل إلى 64 طنا يوميا، مبينا أن العاصفة السابقة شهدت إهدار كميات كبيرة من الخبز الذي تم رميه بالنفايات.
ولفت إلى أن كميات اضافية من الطحين موجودة بالمحافظة لحين الحاجة اليها، مؤكدا ان كميات كبيرة من الوقود بمختلف مشتقاته متوفرة بالكرك لدى المحطات ايضا.
وبين ان المديرية وضعت غرفة عمليات لاستقبال شكاوى المواطنين تجاه اية قضية متعلقة بالأسواق، وذلك بالتنسيق مع الحكام الاداريين بالكرك. لافتا الى ان أي خلل يحدث سوف تتدخل المديرية مباشرة لتوفير احتياجات المواطنين.
وكان محافظ الكرك عبدالكريم الرواجفة أكد في لقاء مع الفاعليات الشعبية أول من أمس، على استعداد مختلف الأجهزة الرسمية بالمحافظة لمواجهة العاصفة الثلجية، لافتا الى ان كافة المواد الضرورية وخصوصا الغذائية ومشتقات النفط متوفرة وبكميات كافية، مطالبا المواطنين بعدم تخزين او شراء كميات كبيرة تزيد عن الحاجة.
وأشار مدير الأشغال العامة والإسكان المهندس راغب صبيح ان المديرية وضعت العديد من الفرق للطوارئ استعدادا للعاصفة المتوقعة، لافتا إلى توفير العديد من الآليات الخاصة بالعمل في اثناء تراكم الثلوج لفتح الطرق والشوارع.
إربد: كوادر البلدية تعمل على مدار الساعة
وفي إربد، اتخذت بلدية إربد الكبرى كافة الاستعدادات اللازمة للتعامل مع المنخفض الجوي منذ الإعلان عنه، حيث قامت بفتح ثلاث غرف عمليات مجهزة بالآليات ومضخات الشفط والعمال، موزعة على مناطق البلدية.
وأشار رئيس البلدية بالإنابة خلدون حتاملة إلى وجود غرفة رئيسية داخل المدينة ضمن دائرة الصيانة، وغرفة عمليات في الحصن وغرفة عمليات بمنطقة حكما، بالإضافة إلى فتح أبواب المناطق، خاصة المنطقة الجنوبية "بني عبيد" نظراً لتوقع سقوط كثيف للثلوج.
وأكد أن كوادر البلدية تعمل على مدار الساعة وتتلقى أية شكوى أو ملاحظة من خلال غرف العمليات الموجودة وعلى أرقام طوارئها:
0790570555 – 0780570555 – 7243909 - 7240032
وناشد المواطنين عدم الخروج إلا للضرورة القصوى، وعدم اصطفاف السيارات على جوانب الشوارع خاصة مناطق الثلوج، حتى لا تعيق عمل آليات فرق الطوارئ.
وأشار رئيس بلدية المزار الجديدة المهندس محمود الحوراني إلى أن البلدية أعلنت حالة الطوارئ وتفعيل خططها التي أعدتها مسبقا للتعامل مع الظروف الجوية الاستثنائية، وإعداد التجهيزات اللازمة لمواجهة الظروف الجوية المتوقعة خلال الأسبوع الحالي من خلال زيادة فاعلية الكوادر واتخاذ خطط طوارئ وتشكيل غرف عمليات لاستقبال أي شكاوى من المواطنين.
وأكد أن كافة كوادر البلديات في حالة تأهب قصوى استعدادا للأحوال الجوية المتوقعة خلال الأيام المقبلة، مشيرا إلى أن كافة الآليات اللازمة للتعامل مع الظروف الجوية قد تم توزيعها على كافة المناطق المستهدفة، إضافة إلى التنسيق مع القطاع الخاص بهدف استئجار بعض الآليات إذا استدعت الضرورة.
بدوره، قال محافظ إربد حسن العساف إن الحاكمية الإدارية دعت لاجتماع اليوم لبحث الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية التي تم اتخاذها للتعامل مع الظروف الجوية المتوقعة، والسبل الكفيلة بتلبية احتياجات المواطنين، وضمان سير الحياة اليومية بيسر وسهولة، والاطلاع على جاهزية الدوائر المعنية من أشغال وشرطة ودفاع مدني وبلديات وصحة وصناعة وتجارة وتنمية وشباب للتعامل مع الحالة الجوية.
وقال مدير أشغال المحافظة المهندس موفق الزعبي، إن المديرية على الاستعداد للتعامل مع الظروف الجوية التي قد تسود المحافظة، موضحا أن آليات المديرية ستكون متواجدة في مختلف مناطق المحافظة تحسباً للظروف الجوية المتوقعة، لافتا إلى وجود فرق ميدانية مع الآليات تم توزيعها على المناطق التي تشهد تساقطا كثيفا للثلوج لإدامة الحركة على الطرق الرئيسة التي تربط المحافظة مع المحافظات الأخرى.
وبين مدير مستشفى الأميرة بسمة التعليمي الدكتور أكرم خصاونة أن المستشفى على استعداد تام للتعامل مع كافة الحوادث حيث تم وضع خطة طوارئ، وتعزيز الكوادر الطبية والمستلزمات العلاجية.
الطفيلة: اجتماع للمجلس التنفيذي للقطاعات الخدمية
وفي الطفيلة- ترأس محافظ الطفيلة أحمد جرادات اجتماعا للمجلس التنفيذي للقطاعات الخدمية في المحافظة بحضور رؤساء البلديات ومدير شرطة الطفيلة ومدير الدفاع المدني فيها ومندوبين عن القطاع الخاص وشركتي الاسمنت والفوسفات، عرضت خلاله خطة طوارئ المحافظة لمواجهة العاصفة الثلجية المقبلة.
وأكد جرادات على أهمية التعاون والتنسيق بين كافة الأجهزة، و العمل على تلافي كافة الأخطاء والمعيقات التي واجهت خطة الطوارئ في العاصفة الثلجية الماضية ووضع التصورات لمعالجتها.
وعرض مديرو الدوائر الاستعدادات والترتيبات الاحترازية اللازمة لمواجهة الحالات الطارئة التي قد تنجم عن تساقط الأمطار وهطول وتراكم الثلوج المتوقعة خلال الأيام المقبلة، جراء تأثر المحافظة بالكتلة الهوائية الباردة التي ترافق المنخفض الجوي المتوقع.
ونبه إلى ضرورة أن يتم ترحيل القاطنين من المناطق المنخفضة ومناطق مجراي السيول، على أن تقوم الشرطة بهذه المهمة، مؤكدا على دور فاعل ومهم للدفاع المدني  في الوصول إلى المواطنين الذين قد يتعرضون لمحاصرة الثلوج أو الذين تتقطع بهم السبل.
عجلون: تجهيز المساعدات الطارئة
وفي عجلون، كثفت كافة الأجهزة المعنية من البلديات والأشغال العامة والدفاع المدني والشرطة وبمساندة من القوات المسلحة إمكاناتها للتعامل مع العاصفة الثلجية المتوقعة.
واطلع محافظ عجلون رئيس لجنة الدفاع المدني والسلامة العامة عبدالله ال خطاب على جاهزية خطط الطوارئ للدوائر المعنية بفتح الطرق من أشغال وشرطة ودفاع مدني وبلديات وصحة وصناعة وتجارة وتنمية وشباب، للتعامل مع الحالة الجوية التي أعلن عنها وآلية التنسيق مع القوات المسلحة، مشيرا إلى انه تم تخصيص حوالي 100 آلية من قبل البلديات والأشغال العامة للتعامل مع العاصفة الثلجية.
وطالب الحكام الإداريين والدوائر المعنية ورؤساء البلديات بضرورة إدامة المناوبة في غرفة العمليات الرئيسية، وفتح غرف عمليات في البلديات لاستقبال ملاحظات وشكاوى المواطنين، والتعامل مع مختلف الحالات بجدية، والتنسيق مع القوات المسلحة لفتح الطرق ونقل الحالات المرضية، والعمل على فتح بيت الشباب كمركز إيواء وتجهيز المساعدات الطارئة من قبل التنمية ومتابعة توفر المواد التموينية والمحروقات والمخابز والأعلاف في المستودعات من قبل الصناعة والتجارة.
وأعلن رؤساء بلديات عجلون عن رفع جاهزية البلديات وكوادرها للتعامل مع الحالة الجوية المتوقعة، خصوصا في المواقع التي عادة ما تشهد تراكما للثلوج كمناطق صخرة ورأس منيف وسامتا وعبين والروابي وعنجرة وغيرها من مناطق البلديات في العيون والشفا وكفرنجة.
وقال مدير أشغال المحافظة المهندس زهير أبو زعرور إن المديرية على أكمل أوجه الاستعداد للتعامل مع الظروف الجوية التي قد تسود المحافظة، حيث ستكون آليات المديرية متواجدة في مختلف مناطق المحافظة تحسباً للظروف الجوية المتوقعة، لافتا إلى وجود 4 فرق ميدانية مع الآليات تم توزيعها على المناطق التي تشهد تساقطا كثيفا للثلوج لإدامة الحركة على الطرق الرئيسة التي تربط المحافظة مع المحافظات الأخرى، إضافة إلى تخصيص كميات كبيرة من الملح لرشها على الطرق لمنع حالات الانجماد.
وبين مدير مستشفى الإيمان الحكومي الدكتور أحمد الزغول  أن المستشفى على استعداد تام للتعامل مع كافة الحوادث، حيث تم وضع خطة طوارئ وتعزيز الكوادر الطبية والمستلزمات العلاجية، مؤكدا أن المستشفى سيتواصل مع غرفة العمليات مباشرة في دار المحافظة والتنسيق مع الأجهزة المعنية لنقل مرضى غسيل الكلى وحالات الولادة.
المفرق: توفير كميات كافية من الطحين والمحروقات
وفي المفرق، قال محافظها قاسم مهيدات إن المحافظة وبالتنسيق مع البلديات ومديريات الأشغال والجهات المعنية باتت على جاهزية كاملة للتعامل مع المنخفض الجوي المقبل.
 وأضاف أنه تم التنسيق مع وزارة الصناعة والتجارة لتوفير كميات كافية من الطحين والمحروقات من أجل استمرارية عمل المخابز على مدار الساعة، موضحا أن جميع المخابز ومحطات المحروقات في المفرق، مستعدة، وقد تم التنسيق معها لضمان العمل بشكل كامل وفي مختلف المناطق والألوية الفرعية والرئيسة، بالإضافة إلى توفر أسطوانات الغاز في مختلف محطات التوزيع.
وأكد أنه سيتم تزويد مربي الثروة الحيوانية بكميات كافية من الاعلاف طيلة المنخفض، قائلا إن الاجهزة المختصة ستعمل على توفير مختلف احتياجات المواطنين على مدار الساعة.
ودعا مهيدات الدوائر والمؤسسات والبلديات والجهات المعنية أن تبذل قصارى جهودها للتعامل مع الحالة الجوية المتوقعة والطارئة، وتقديم الخدمات اللازمة للمواطنين، مشيرا الى ان غرفة العمليات الرئيسية ستعمل على ايصال ملاحظات المواطنين متابعتها أولا بأول. وقال رئيس بلدية المفرق احمد المشاقبة إن البلدية قامت بالكشف على  مداخل ومخارج قنوات تصريف المياه والخنادق الجانبية للطرق وتفقد الأودية، إضافة إلى عمل الصيانة اللازمة لجميع الآليات والسيارات والمعدات.
local@alghad.jo

 

التعليق