وادي الأردن: كميات الأمطار تقترب من المعدل العام

تم نشره في الأحد 22 شباط / فبراير 2015. 12:00 صباحاً

 حابس العدوان

الأغوار الوسطى - أكد مدير زراعة وادي الأردن المهندس عبدالكريم الشهاب أن الأمطار الغزيرة التي شهدتها معظم مناطق وادي الأردن رفعت معدل الهطول المطري في الوادي الى ما يقرب من المعدل العام لأول مرة منذ 10 سنوات.
وأضاف الشهاب أن معدلات الهطول حتى صباح اليوم يبعث على الارتياح ويبدد مخاوف المزارعين من نقص مياه الري للموسم المقبل، لافتا الى أن هطول الأمطار في مثل هذا الوقت سيحقق فوائد جمة للمحاصيل الزراعية وخاصة الزراعات المكشوفة والشجرية كالحمضيات والنخيل والمراعي.
وبين أن هذه الأمطار ستقلل بشكل كبير من عمليات الري خلال الأسابيع المقبلة، إضافة الى تقليل عمليات الرش والمكافحة كونها تحد من الأمراض والآفات الحشرية، موضحا أن الأمطار الغزيرة ستقلل من نسبة أملاح التربة وتجدد من حيويتها، إضافة الى إسهامها الكبير في استدامة نمو المراعي ما سيوفر كلفا كبيرة على مربي الثروة الحيوانية.
وأشار الشهاب الى الأهمية الكبرى لهطول الأمطار في تعزيز مخزون السدود التي تغذي الأراضي الزراعية في وادي الأردن، الأمر الذي سيعزز من قدرة المزارعين على بدء الموسم الزراعي القادم، دون خوف من نفص كميات مياه الري، مشيرا الى أن كميات الأمطار التي دخلت السدود كانت كبيرة مقارنة مع الموسم الماضي.
وبين أن كميات الأمطار التي هطلت لغاية صباح أمس في مناطق الأغوار الشمالية بلغت 39.8 ملم بمعدل تراكمي وصل الى 389.8 بنسبة 97 % من المعدل العام، وفي الريان 47 ملم بمعدل تراكمي وصل الى 305.8 ملم بنسبة 101 %، وفي لواء ديرعلا بلغت كميات الهطول 53 ملم بمعدل تراكمي 256.6 ملم بنسبة وصلت الى 93.5 % من المعدل العام، في حين وصلت في الشونة الجنوبية كميات الأمطار المتساقطة الى 35 ملم بمعدل تراكمي بلغ 163 ملم بنسبة وصلت الى
91.6 % من المعدل العام.

التعليق