الغد - بعد تغطياتها العديدة لحالات الطقس كمذيعة متخصصة، أبت الطبيعة إلا أن تذيقها بعضاً من غضبها وعلى الهواء مباشرة.

فمذيعة النشرة الجوية في قناة BFMTV الفرنسية "فاني أغوستيني" تلقت ضربة خلفية قوية من موجة عاتية غمرتها وطرحتها أرضا، بينما كانت بصدد تقديم تقرير على الهواء مباشرة من سان مالو شمال غربي فرنسا، حول سوء حالة الطقس في المنطقة.

وحدثت هذه اللحظة الدراماتيكية على مرأى ومسمع آلاف المشاهدين الذين كانوا يتابعون البث الحي يوم الجمعة الماضي، لكن على الرغم من هذا الموقف الصعب وعكس التوقعات، بدت المذيعة الفرنسية هادئة، حيث نهضت مسترجعة قواها لتستمر في تقديم تقريرها المباشر والابتسامة بادية على محياها وكأن شيئا لم يكن.العربية