إعادة فتح جسر الكرك بعد إغلاقه بمياه الأمطار

تم نشره في الاثنين 23 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً

هشال العضايله

الكرك –  أعادت مديرية الأشغال العامة والاسكان وشرطة الكرك فتح جسر الكرك الثنية الذي يربط بلدات وقرى شمال وشرق المحافظة بالمدينة أمام حركة السير، بعد أن أغلقته كميات كبيرة من مياه الأمطار.
وكان الجسر الواقع في المدخل الشرقي لمدينة الكرك وتم الانتهاء من بنائه قبل عام واحد، قد غمر سطحه من أحد المسارب بكميات كبيرة من المياه للمرة الثانية خلال الموسم الحالي للأمطار، بسبب عدم قدرة نقاط تصريف المياه بسطح الجسر على استيعاب الكميات المتدفقة من مياه الأمطار.
وتوقفت حركة السير على الجسر طوال يوم أول من أمس، فيما عمدت الاجهزة الرسمية في ادارة السير على منع حركة السير عليه لحين إزالة الكميات الكبيرة من المياه.
وتجمعت عشرات المركبات على مدخل الجسر، في محاولة لعبوره وسط تجمع المياه على سطحه دون جدوى، في حين كانت المركبات التي تحاول المرور تتعطل بسبب دخول المياه إلى محركاتها.
 وأكد سائقون أنهم ومع كل تساقط غزير للأمطار يتخوفون من المرور على الجسر من الجانب الأيمن بسبب تجمع كميات كبيرة من المياه على السطح والتي تغرق المركبات.
وأكد سامي المبيضين من المجاورين للجسر، أن كميات كبيرة من المياه تدفقت على الجسر من كل جهة ما إدى إلى تجمعها على سطحه لفترة طويلة ومنعت حركة السير عليه، لافتا إلى أن المركبات التي كانت تحاول المرور كانت تتعطل بسبب المياه ويتم سحبها خارج الجسر.
من جهته، أكد مدير الأشغال العامة والاسكان بالكرك المهندس راغب صبيح ان تواجد كميات كبيرة من المياه على سطح الجسر بأحد مساربه حدث بسبب ضعف نقاط تصريف المياه من استيعاب كميات مياه الأمطار المتدفقة من كل الجهات على الجسر والتي أغرقت سطح أحد المسارب.
وبين أنه تم إغلاق المسرب الذي تجمعت فيه مياه الامطار لفترة قصيرة من الوقت لحين إزالتها بواسطة فرق المديرية.
ولفت إلى أن كوادر المديرية عملت على تحويل وجهة المياه المتدفقة الى الجسر إلى منطقة أخرى ومنعت دخولها إليه، ما أدى إلى انخفاض كميات المياه عليه تدريجيا.  وبين ان المديرية ستعمل على ايجاد حل نهائي لمشكلة تجمع المياه على سطح الجسر من خلال عزله عن منافذ تجمع المياه على الجوانب وتوجيهها إلى الوادي القريب مباشرة.

التعليق