بدء تنفيذ محطة "كهرباء الصخر الزيتي" في آب

تم نشره في الخميس 26 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً
  • حفارة تقوم باستخراج الصخر الزيتي - (من المصدر)

رهام زيدان

عمان- رجح مصدر مطلع أن تبدأ الشركة المنفذة لمحطة الكهرباء من الصخر الزيتي إينيفيت الأستونية في منطقة العطارات الأعمال الإنشائية للمشروع بداية شهر آب (أغسطس) المقبل.
وبين المصدر أن وفدا ممثلا عن الممولين والشركة المنفذة الصينية سيزور المملكة خلال الشهر المقبل للاجتماع مع الجهات ذات العلاقة بالمشروع في المملكة.
كما سيزور الوفد الأرض التي سيقام عليها المشروع في منطقة العطارات للاطلاع عليها والاتفاق مع مقاولين محليين للتنفيذ إذا اشترطت شركة العطارات عليهم أن يتم تنفيذ جميع الأعمال الانشائية من خلال مقاولين محليين بهدف افادتهم قدر الإمكان.
وأكد المصدر نفسه أن جميع الاجراءات المرتبطة بالمشروع من ناحية الموافقات والتمويل وغيرها تسير وفقا لما هو مخطط له.
وجدد المصدر التأكيد على أنه من المخطط ان تكون المحطة عاملة في العام 2018.
ووقعت شركة العطارات للطاقة المملوكة لاينيفيت الاستونية أواخر العام الماضي عقد أعمال الهندسة الاساسية والمشتريات والانشاءات مع شركة (غواندونغ) لهندسة الكهرباء وذلك لإنشاء المحطة التي تعد الأولى في المملكة لتوليد الكهرباء باستخدام الصخر الزيتي باستطاعة اجمالية تبلغ 554 ميغاواط باستثمارات تقدر بنحو ملياري دولار، حيث اختارتها العام 2013 (غواندونغ) لتنفيذ هذه الأعمال بسعر مقطوع (عقد تسليم مفتاح بالسعر الثابت).
وتعبر شركة (غواندونغ) لهندسة الكهرباء بحسب المصدر شركة تابعة بالكامل لمجموعة (الصين لهندسة الطاقة) المملوكة من قبل الدولة، وهي إحدى مجموعات الإنشاء والهندسة التي نفذت محطات لتوليد الكهرباء بقدرة تبلغ حوالي 61 ألف ميجا واط عالميا.
يذكر أن "العطارات للطاقة" وقعت ايضا الاتفاقيات الخاصة بمشروعها مع الحكومة في شهر تشرين الأول (اكتوبر) الماضي.
وبين المصدر انه سيتم تشغيل المشروع على مرحلتين، الأولى بعد 38 شهرا، من الوصول للقفل المالي، والثانية بعد 42 شهرا من القفل المالي.
ويعتمد مشروع العطارات على احتياطي المملكة من الصخر الزيتي الذي يتراوح بين 40 الى 70 مليار طن.
ومن المتوقع أن تقلل محطة الكهرباء من نفقات المملكة المتعلقة باستيراد المنتجات النفطية لأغراض إنتاج الطاقة بقيمة تقارب 350 مليون دينار سنويا، كما توفر المحطة 3500 فرصة عمل أثناء مرحلة الإنشاء وألف فرصة أثناء فترة التشغيل والعمليات.

Reham.zedan@alghad.jo

التعليق