"حماية المستهلك": شكاوى من امتناع محطات المحروقات عن البيع

تم نشره في الاثنين 2 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً
  • عامل يزود مركبة بالوقود في محطة محروقات في عمان - (تصوير: امجد الطويل)

عمان-الغد- قال رئيس "حماية المستهلك"، الدكتور محمد عبيدات "إن "حماية المستهلك" تلقت خلال الأيام القليلة الماضية سيلا من شكاوى المستهلكين تتعلق بتوقف محطات المحروقات والصهاريج المتنقلة عن بيع مادة "السولار" قبيل قرار التعديل الشهري لأسعار المحروقات".
وأضاف الدكتور عبيدات، في بيان صحفي أمس، أن هذه المشكلة مستمرة ومتجددة في كل شهر وتحديدا في الأيام التي تسبق تعديل أسعار المحروقات، الأمر الذي أربك شريحة كبيرة من المواطنين ممن لم يستطيعوا تأمين احتياجاتهم من المحروقات في ظل هذه الممارسات الخاطئة من قبل أصحاب تلك المحطات ومنها للأسف محطات يشار اليها بالبنان. وطالب رئيس "حماية المستهلك" الجهات ذات العلاقة وفي مقدمتها كل من وزارة الطاقة والثروة المعدنية ووزارة الصناعة والتجارة ومؤسسة المواصفات والمقاييس ونقابة أصحاب محطات المحروقات ومراكز توزيع الغاز وشركة مصفاة البترول الى التنسيق فيما بينها في خطوة من شأنها وضع حد لهذه الممارسات الخاطئة وحالة الإرباك التي يشهدها القطاع في موعد تعديل الأسعار من كل شهر.
ودعا الدكتور عبيدات الجهات الرقابية الى تكثيف جهودها في الأيام التي تسبق تعديل أسعار المحروقات وإيقاع أقسى العقوبات بحق المخالفين ممن يمتنعون عن بيع المحروقات والتي تعد حقا رئيسا من حقوق المستهلك.
كما طالب جمهور المستهلكين بضرورة عدم التردد بالاتصال بالجهات الرقابية و"حماية المستهلك" لغايات التنسيق والحد من هذه التصرفات اللامسؤولة من قبل بعض ضعاف النفوس والذين يلهثون دائما وراء تحقيق الربح السريع على حساب جيب المستهلكين في القطاعات كافة.
وجدد رئيس "حماية المستهلك" تأكيد ضرورة إيجاد مرجعية حكومية للمستهلك أسوة بمرجعيات التجار والصناع والزراع، مشيرا الى أنه في ظل غياب هذه المرجعية سيبقى التغول على حقوق المستهلكين سيد الموقف، ولن نصل الى معادلة من التوازن المنشود بين حقوق ومسؤوليات العملية التبادلية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »احتكار (ابو عبدالله)

    الاثنين 2 آذار / مارس 2015.
    هذه ممارسه احتكاريه لاهم ماده يحتاجها المواطن وهذا غيض من فيض اذهبوا وفتشوا عن مواد اخرى وستجدون العجب الا من رحم ربي , اللهم ضيق على من احتكر او اخفى سلعه يحتاجها المواطن