تسرب مياه لغرفة التعقيم يعطل عيادة الاسنان بمركز صحي عين البيضاء

تم نشره في الاثنين 2 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة – تسبب تسرب المياه من سقف غرفة التعقيم في مركز صحي عين البيضاء منذ عدة أيام، بتوقف عيادة الأسنان عن العمل، لعدم القدرة على تعقيم الأدوات الطبية التي تستخدم في المعالجة.
وأشار مراجعون إلى المركز عدم تلقيهم العلاج السني، بسبب تسرب للمياه من سقف غرفة التعقيم، بحيث شكلت تجمعا مائيا في أرضية الغرفة التي باتت على شكل بركة من المياه.
ولفتوا إلى أن الأدوات التي يستخدمها طبيب الأسنان في معالجة المرضى، خصوصا المستخدمة في حالات خلع الأسنان أو حشوها لا يمكن تعقيمها في ظل توقف أجهزة التعقيم الموجودة في الغرفة.
وأكد المواطن يوسف الشباطات أن عيادة الأسنان توقفت منذ الأسبوع الماضي عن العمل، بحجة عدم القدرة على تعقيم الأدوات الطبية المستخدمة في المعالجة نتيجة تسرب المياه الى غرفة التعقيم.
وأضاف أن خطورة تكتنف غرفة التعقيم جراء التسرب الواضح للمياه من السقف والذي طال المصابيح الكهربائية التي يمكن أن تتسبب بحدوث تماس كهربائي.
ولفت الشباطات إلى أن كافة المرضى اضطروا للرجوع إلى منازلهم دون معالجة أو التوجه إلى أطباء أسنان من القطاع الخاص أو الذهاب إلى المستشفى الذي يعاني من ازدحام المراجعين في ظل نظام المواعيد الطويلة المدى.
ولفتت عضو بلدية الطفيلة الكبرى حليمة الشباطات إلى أن تسرب المياه ناجم عن تسرب من سقف غرفة التعقيم، والذي تسرب حتى غرفة الأشعة التي تقع أسفل عيادة الأسنان، ما يشكل خطورة على الأجهزة والأدوات الطبية في المركز.
وأبدت الشباطات خشية من توقف قسم الطوارئ  في المركز عن التعامل مع الحالات الطارئة، في ظل قرب انتهاء الأدوات الطبية المعقمة، والتي لا يمكن استخدامها في المعالجة دونما تعقيم.
ولفتت إلى أن مديرية الصحة في الطفيلة وبالرغم من تبليغها حول تسرب المياه من سقف غرفة التعقيم، إلا أنها لم تحرك ساكنا لمدة زادت عن أسبوع، حيث أن سطح المركز تتسرب منه المياه منذ الشتاء الماضي ولم يتم معالجة المشكلة، لافتا ان المركز تم اعادة تأهيله بمكرمة ملكية بكلفة زادت على 400 ألف دينار، ولم يتم تشغيله إلا منذ أقل من عام واحد.
من جانبه، أكد مدير الصحة في الطفيلة الدكتور غازي المرايات أن تسربا للمياه من سطح مركز عين البيضاء أدى إلى دلف في غرفة التعقيم، لافتا إلى أن الثلوج وحالات الانجماد التي سادت ساهمت في تكسير أنابيب المياه الموجودة على تلك الأسطح علاوة على كميات المياه التي نجمت عن ذوبانها والأمطار الغزيرة التي هطلت والتي تسببت بتجمع المياه فوق سطح المركز.
وأشار المرايات إلى أن المديرية تعكف حاليا على إيجاد حل جذري للمشكلة، لتصريف المياه في حال تجمعها وإعادة عملية التعقيم إلى سابق عهدها لتفعيل عيادة الأسنان.

التعليق