سليماني يقود معارك ضد ''داعش'' في العراق

تم نشره في الاثنين 2 آذار / مارس 2015. 09:28 مـساءً
  • قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني -(ارشيفية)

الغد - ذكرت وكالة فارس الإيرانية للأنباء (شبه رسمية)، اليوم الاثنين، أن قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني، موجود منذ يوم السبت الماضي في العراق بغية قيادة المعركة ضد تنظيم "داعش".

وبحسب الوكالة ذاتها، إن "سليماني قدم إلى العراق بغية إعطاء الإ رشادات العسكرية للجيش والمتطوعين في المنطقة"، مشيرة إلى أن أهالي المنطقة استقبلوه بحفاوة.

وقالت الوكالة الإيرانية إن "القوات العراقية المشتركة من الجيش والحشد الشعبي تهاجم مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين العراقية (شمال) من 3 محاور، فيما يتم قصف مواقع تنظيم داعش وبقايا حزب البعث بالصواريخ وبواسطة طائرات مسيرة عن بعد".

وبحسب نفس المصدر، فإنه من المتوقع أن تتمكن القوات العراقية المؤلفة من 27 ألف جندي، إضافة الى مقاتلين متطوعين، من السيطرة على مدينة تكريت خلال اليومين القادمين.

وأشارت إلى أن طائرات التحالف الدولي المناهض لتنظيم "داعش" لا تشارك في معارك تحرير "تكريت" من "داعش".

كما نشرت "فارس" صورة تظهر قاسم سليماني إلى جانب قيس الخزعلي قائد "عصائب أهل الحق" وهي أحد فصائل الحشد الشعبي (متطوعون شيعة).

واتصلت الأناضول بمسؤولين عسكرين في محافظة صلاح الدين، للتأكد من نبأ وجود سليمان في المحافظة، إلا أنهم رفضوا الإدلاء بأية تصريحات.

وكانت مدينة تكريت، مسقط رأس صدام حسين رئيس النظام العراقي السابق، أحد المراكز المعارضة للوجود الأمريكي في العراقي بعد عام 2003، ومن ثم مركزا لمناهضي الحكومات العراقية التي تغلب عليها الشيعة.

ويعتبر قاسم سليماني منذ عام 1998؛ القائد العام رسميًا لما يطلق عليه اسم فيلق "القدس"، حيث يعدّ فرقة من الحرس الثوري الإيراني؛ تتولى تنفيذ العمليات الخاصة خارج إيران، وفيما يتعلق بالسياسة الخارجية الإيرانية؛ فإنَّ قاسم سليماني يتبع مباشرة للقائد الأعلى للحرس الثوري، علي خامنئي، ويُقال إنَّ الأخير قد وصف قاسم سليماني بأنَّه "شهيد الثورة الإيرانية الحي".

وكذلك يُعرف عن سليماني أنه أحد أبرز الأسماء التي تُقاتل تنظيم داعش، خصوصاً في المناطق ذات الغالبية الشيعية في العراق.‎

التعليق