لا تسخر من مخاوف طفلك

تم نشره في الخميس 5 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً
  • على الآباء إبداء تفهمهم لمخاوف أطفالهم، والنزول إلى مستوى أفكارهم وتصوراتهم الذهنية-(د ب أ)

فورت-  ينتاب الأطفال الصغار بعض المخاوف؛ كالخوف مثلاً من الذهاب إلى المرحاض بمفردهم، اعتقاداً منهم بوجود وحش يختبئ في المرحاض، سيفترسهم بمجرد غلق الباب.
وعن كيفية التعامل مع هذه المخاوف، ينصح الخبير التربوي الألماني أولريك ريتسر زاكس، الآباء بعدم السخرية من أطفالهم، موضحاً أن هذه المخاوف غالباً ما تشكل أمراً خطيراً للغاية لدى الأطفال، حتى إذا كانت تبدو سخيفة بالنسبة للبالغين.
وأضاف زاكس أنه ينبغي على الآباء إبداء تفهمهم لمخاوف أطفالهم، والنزول إلى مستوى أفكارهم وتصوراتهم الذهنية، كأن ينتظروا الطفل أمام باب المرحاض مثلاً.
كما يمكن أن يطارد الآباء الوحش مع الطفل بالزئير في المرحاض مثلاً أو بإعطاء الطفل "حجرا سحريا" يحميه من هذا الوحش.
ومن ناحية أخرى، ينبغي أن يمدح الآباء أطفالهم الصغار في كل خطوة ناجحة نحو الاستقلالية والاعتماد على النفس وأن يتجنبوا توبيخهم أو يوجهوا لهم العبارات النمطية المحبطة من قبل "الذهاب إلى المرحاض أمر طبيعي للغاية؛ فأختك يمكنها الذهاب إليه بمفردها".-(د ب أ)

التعليق