5 أماكن يجب أن تزورها في الأردن وفلسطين

تم نشره في الخميس 5 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً
  • منظر عام لمدينة بيت لحم - (ارشيفية)

ترجمة: ينال أبو زينة

عمان - من بين 25 موقعاً اختارها موقع "فياتور ترافيل" كأفضل الوجهات السياحية في الشرق الأوسط وأفريقيا، ينصح الموقع بخمسة مواقع يجب زيارتها في الأردن وفلسطين، بينما يوصى ببعض الأنشطة التي يمكن للزائر القيام بها هناك من أجل تجربة لا تنسى.
وتم اختيار هذه الوجهات السياحية والأنشطة التي يمكن مزاولتها فيها بالاستناد إلى ملاحظات وآراء زوارها، بالإضافة إلى بيانات ملايين الأفراد الذين يتابعون موقع فياتور ترافيل خلال العام، فضلاً عن المعلومات التي جمعها الموقع عن أكثر مواقع العالم استقطاباً للسياح سنوياً.
وسيتمكن السائح من خلال قراءة القائمة التي يعرضها الموقع، وفقاً للموقع نفسه على الانترنت، كي يتعرف إلى أفضل النشاطات التي تتيح المعالم الأثرية والتاريخية السياحية في الأردن وفلسطين له ممارستها، والتي وصفها الموقع بأنها "ستجعل المسافر يبدأ عملياً وفعلياً بالاستعداد إلى اتخاذها كوجهات سياحية يقضي فيها عطلة نهاية العام 2015 فيها".
1. تمتع بالسباحة في البحر الميت:
بالرغم من كونه امتدادا مالحا جداً من المحيط بحيث لا تستطيع الأسماك البقاء حيةً في أمواجه، يناقض البحر الميت اسمه في ضوء أنه منطقة علاجيةً طبيعية تتجلى فيها مجموعة كبيرة من الفوائد صحية، إلى جانب كونها وصفة علاجية لكثير من الأمراض، خاصة الجلديةً منها.
ويأتي السياح إلى البحر الميت من جميع أنحاء العالم أفواجاً، بغرض التمتع بالسباحة في مياهه الملحية، أو لأخذ حمامات الطين الشهيرة في أغنى بقعة في العالم بالأملاح الطبيعية، أو ربما ليبتاعوا بعض منتجات النقطة الأخفض في العالم المصنعة من مياهه العلاجية.
2. اقض ليلة في وادي رم:
 تشتهر منطقة "وادي رم" الأردنية بأنها جميلة المعالم وأحد الأودية الصحراوية التي تجتاحها الجبال، والتي تتميز العديد منها بنقوشها التي ترسم عصوراً تاريخية، وهي بلا شك وجهة اقتصادية سياحية معروفة بين السياح، لاسيما المغامرين الرياضيين منهم، نظراً لكونها توفر لهم ما يحتاجون من مساحات للمشي أو للجري أو حتى لممارسة رياضة تسلق الصخور أيضاً.
3. تأمل جمال مدينة البتراء:
 باعتبارها إحدى عجائب الدنيا السبع، وإحدى مدن التراث العالمي في اليونسكو، وحتى نجمة هوليودية (ظهرت البتراء في فيلم "إنديانا جونز والغزو الأخير" في العام 1989)، فإن آثارها المذهلة تشكل مصدر الجذب الرئيسي في الأردن، وتوفر لك زيارتها فرصة استكشاف مسرحها، وشوارعها التي تحف بها الأعمدة وأضرحتها الواسعة الشهيرة المنحوتة في الصخر الأحمر.
4. تنقل في معالم بيت لحم الدينية:
 نظراً لكونها الوجهة الأكثر أهمية بين الأماكن المقدسة، فإن القيام بزيارة إلى مسقط رأس السيد المسيح في بيت لحم حج مألوف للمؤمنين من أي دين. يمكن للسائح هناك أن يتجول في موقع صلب المسيح في كنيسة القيامة، قبل أن يذوب في أجواء الدهشة والإعجاب التي تخلقها لديه كنيسة المهد المعروفة.
5. استكشف المعالم الدينية في القدس أيضاً:
 بغض النظر عن معتقداتك الدينية، سوف تقدم لك زيارة المواقع الدينية في مدينة القدس تجربةً ودرساً تاريخياً مثيراً للإعجاب، وتبقى المدينة المقدسة موطناً للعديد من الديانات، ما يجعلها ومعالمها الدينية موقعاً سياحياً استراتيجياً لكل مهتم بالديانات والتقاء الثقافات والحضارات.

Comp.news@alghad.jo

 

التعليق