رصاص فرح يقتل طفلا ويصيب شابين في الشونة الجنوبية

تم نشره في الخميس 5 آذار / مارس 2015. 08:26 صباحاً
  • سلاح ناري - (ارشيفية)

حابس العدوان

الشونة الجنوبية- توفي طفل وأصيب شابان آخران احدهما بحالة سيئة إثر إصابتهم بأعيرة نارية أطلقت في أحد الأفراح في بلدة الروضة بلواء الشونة الجنوبية ليل الأربعاء الخميس.
وفي التفاصيل فإن أحد الأشخاص وأثناء محاولته إطلاق العيارات النارية في الهواء تعبيرا عن الفرح، فقد السيطرة على البندقية التي كان يحملها، ما أدى إلى إصابة طفل بعيار ناري في منطقة الرأس ووفاته على الفور، فيما أصيب شاب (16 عاما) بعيار ناري في منطقة الصدر وثالث عشريني أصيب في منطقة الكتف، وقد جرى نقل المصابين الى مستشفى الشونة الجنوبية.
من جانبه، أكد طبيب الإسعاف والطوارىء ان الطفل وصل الى المستشفى بحالة وفاة وجرى تحويله الى قسم الطب الشرعي، فيما جرى تقديم الاسعافات اللازمة للمصابين الآخرين، مبينا ان احدهما جرى تحويله الى احدى المستشفيات في العاصمة عمان لاستكمال العلاج وحالته العامة سيئة، في حين جرى ادخال المصاب الثالث ووضعه تحت المراقبة وحالته العامة ما بين المتوسطة والحسنة.

بدوره اكد مصدر امني ان مطلق العيارات النارية سلم نفسه للاجهزة الامنية والتحقيق يجري معه لمعرفة ملابسات الحادثة.

 

habes.alodwan@alghad.jo

habesfalodwan@

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الى متى هذا الأستهتار (محمد حسن)

    الخميس 5 آذار / مارس 2015.
    الى متى سيستمر هذا الغباء في التعبير عن الفرحة عن طريق اطلاق الأعيرة النارية! والله ما هي الى نقص رجولة عند البعض يعوض عنها باستعراض قوته بكبس زناد المسدس! و المصيبة الكبرى انه اذا اعتقل هذا الشخص المجرم و اودع في الحبس بطلع تاني يوم بعد شرب قهوة المصالحة! لك الله يا وطني على غباء بعض الأشخاص!