"اليرموك": إجراءات حالت دون وقوع مشاجرات خلال انتخابات اتحاد الطلبة

تم نشره في الجمعة 6 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً
  • صور طلبة مرشحين لاتحاد الطلبة ملصقة على جدران إحدى الكليات في جامعة اليرموك أمس -(الغد)

احمد التميمي

إربد – سيطر الهدوء على انتخابات اتحاد طلبة جامعة اليرموك في دورتها الـ 23 التي جرت أمس، دون وقوع أي مشاجرات أو مشاحنات بعكس الانتخابات في الدورات الماضية، وفق رئيس جامعة اليرموك بالوكالة الدكتور عبدالله الجراح.
وأشار الجراح إلى أن نسبة المشاركة جيدة إلا أن النتائج النهائية للمشاركة ستعلن رسميا خلال مؤتمر صحفي لعمادة شؤون الطلبة، داعيا الطلبة الذين سينجحون في الانتخابات أن يكونوا فاعلين في الدفاع عن حقوق الطلبة وإيصال صوتهم إلى رئاسة الجامعة.
واتخذت الجامعة العديد من الإجراءات التي حالت دون وقوع أي مشاجرات كتعزيز كوادر الأمن الجامعي داخل الكليات، إضافة إلى زيادة وعي الطلبة بأهمية المشاركة في الانتخابات بعيدا عن المناطقية والعشائرية، وفق رئيس الجامعة الدكتور عبدالله الموسى.
وقال الجراح إن الجامعة بهذه الانتخابات راهنت على وعي الطلبة بعيدا عن أي إجراءات أخرى وبالتالي جرت الانتخابات بكل سهولة ويسر ودون حدوث ما يعكر صفوتها.
وأوضح خلال جولة على صناديق الاقتراع إن على طلبة جامعة اليرموك كغيرهم من طلبة الجامعات الأردنية مسؤولية وطنية في حماية الوطن واستقراره والالتفاف حول القيادة الهاشمية الحكيمة التي تعول على شريحة الشباب أهمية قصوى في رفعة الأردن وتقدمه. وأضاف أن على الطلبة أن يستفيدوا من هذه التجربة التي تهدف الجامعة من خلالها لترسيخ مفاهيم الديمقراطية عند الجسم الطلابي وتعميق الوعي فيه ليصبح سلوكا عاما في المجتمع، مؤكدا أهمية اختيار من لديه الكفاءة والقدرة على تمثيل الطلبة التحقيق أهداف الاتحاد النبيلة.
وأكد الجراح أن الأجواء التي جرت فيها الانتخابات كانت أجواءً مريحة وهادئة، خالية من المشاحنات، مشيرا إلى أنها كانت في غاية الديمقراطية والشفافية.
وقال طالب في كتلة الائتلاف الإسلامي، فضل عدم ذكر اسمه، إن الانتخابات جرت بكل سهولة ويسر ودون تدخلات من قبل أي جهة كانت، مشيرا إلى أن كتلة الائتلاف الإسلامي التي تشارك في الانتخابات في هذه الدورة حصدت أكثر من 7 مقاعد في مختلف الكليات بالتزكية قبل إعلان النتائج رسميا.
وأشار إلى أن إدارة الجامعة نجحت في تنظيم العملية الانتخابية، إضافة إلى أن الطلبة عكسوا صورة مشرقة وأثبتوا نجاحهم في خوض أي عملية انتخابية قادمة، املا ان يكون المجلس قريبا من الطلبة يمثلهم ويقدم أفضل الخدمة لهم.
ولفت نائب رئيس الاتحاد السابق احمد معابره إلى أن كتلة الائتلاف حققت في الدورة الماضية نتائج مرضية وهي تتطلع إلى مجلس اتحاد له دور فاعل في الحياة الجامعية، ويعمل على خدمة الطلبة والرقي بالجامعة، إضافة إلى أن هناك 7 مقاعد لصالح الائتلاف فازت بالتزكية.
وقال عميد شؤون الطلبة الدكتور احمد هزاع البطاينة إن الطلبة التزموا بتعليمات انتخابات مجلس الطلبة وإجراءات العملية الانتخابية، مؤكدا أن العمادة لم تسجل أي مخالفة انتخابية.
وأكد أن الانتخابات تجري بكل يسر وسهولة حيث أعدت العمادة كافة الإجراءات الفنية لإنجاحها خلال عمليتي الاقتراع والفرز، مشيدا بمستوى الوعي الذي يتحلى به الطلبة المرشحون والمقترعون، حيث تم توزيع الورود والحلوى بين الطلبة مما يضفي جوا من الود والاحترام المتبادل بين المتنافسين.
وأشاد الطلبة بحسن الإعداد والتنظيم الذي قامت به عمادة شؤون الطلبة لتجري عملية الاقتراع بسهولة، مؤكدين أهمية وعي الجسم الطلابي في اختيار ممثليهم.
يذكر أن عدد الطلبة المرشحين للانتخابات بلغ (414) طالباً وطالبة من جميع كليات الجامعة، حيث انطبقت الشروط على 376 طالباً للتنافس على (79) مقعدا. ويهدف اتحاد الطلبة إلى بناء الشخصية الطلابية المتكاملة الواعية لقضايا أمتها، وتعزيز الانتماء للجامعة والوطن والأمة، وتوثيق الصلة بين الطلبة والهيئة التدريسية والعاملين في الجامعة، إضافة إلى تمثيل الطلبة أمام الجامعة وتبني قضاياهم لتحقيق مصالحهم وفق تشريعات وتعليمات الجامعة.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق