السيسي: ننتظر دعماً أميركياً في إطار الحرب على اﻹرهاب

تم نشره في السبت 7 آذار / مارس 2015. 08:22 مـساءً
  • الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي -(ارشيفية)

الغد - أوضح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، السبت، أن مصر تنتظر من الوﻻيات المتحدة دعماً لمكافحة الفقر والجهل والارتقاء بجودة التعليم، والانفتاح على الثقافات الأخرى، "بما يعزّز قيم التسامح والتعايش مع الآخر، وهي القيم التي حثّ عليها الدين الإسلامي، ويتجاهلها الخطاب الديني المتعصّب للجماعات المتطرفة والإرهابية".

كلام السيسي جاء خلال استقبال عدد من نواب الكونغرس اﻷميركي الجمهوريين بقيادة رودني فريلنجيوزن، في إطار زيارتهم إلى مصر، وأكّد أمام زوّاره أنّ "مواجهة الإرهاب لن تقوم فقط على الشقّين العسكري والأمني اللذين يتعيّن أن يشملا العمل على وقف إمدادات المال والسلاح للجماعات الإرهابية والمتطرّفة"، ولكن يجب أن تشمل أيضاً الجانب الاقتصادي، وتحديداً تشجيع الاستثمار في مصر للمساعدة على توفير فرص العمل.

كذلك عبّر السيسي عن "اعتزاز مصر بعلاقاتها اﻻستراتيجية والتاريخية مع الوﻻيات المتحدة"، وبادله النواب التأكيد بأن "مصر تعتبر حجر الزاوية وأساس الاستقرار في الشرق الأوسط، كما أنها تمتلك الكثير من الإمكانات التي تمنحها الفرصة للمساهمة في توفير الاستقرار والتقدّم للمنطقة وشعوبها".

أما بشأن تصريحاته الأخيرة عن القيام بثورة دينية، أوضح السيسي أنه "يدعو إلى ثورة من أجل الدين تستهدف تنقية الخطاب الديني من الأفكار المغلوطة"، مشيراً إلى أن "ثورة 30 يونيو/حزيران 2013" كانت ضرورية لمنع تغيير هوية مصر، على حدّ قوله.

التعليق