feeling fat يثير موجة غضب على "فيسبوك"

تم نشره في السبت 7 آذار / مارس 2015. 07:43 مـساءً

الغد - قبل أكثر من سنة أدخل فيسبوك إضافة إلى موقعه، وهي إمكانية التعبير في خانة الـfeeling، التي يستعملها المستخدم لوصف حالته. لكن أخيراً أثارت إضافة خانة fat أو "بدين" على خيارات الـfeeling موجة سخط وغضب بين الناشطين حول العالم، بسبب تصوير البدانة كأمر سلبي. هكذا انطلقت حملة "البدانة ليست شعوراً" أو  Fat is not a feeling.

وانطلقت عريضة في الولايات المتحدة تطالب "فيسبوك" بحذف خانة "البدانة" وقد وقّع عليها حتى الآن أكثر من 13 ألف شخص.

[اقرأ أيضاً: تدوينة على "فيسبوك" تؤدي إلى استقالة سفير أردني]

وفي حديث مع "واشنطن بوست" قالت مطلقة الحملة كاترين وينغارتن (24 سنة): "لقد كبرت مع مشكلة في الوزن الزائد، وناضلت كثيراً وعانيت من جراء ذلك". وتضيف: "عندما يضيف فيسبوك خيار البدانة فإنه يتيح إمكانية السخرية من الأشخاص الذي يعانون من وزن زائد". وحتى الساعة لم يكشف الموقع الأزرق عن أي رغبة بتغيير هذه الإضافة، وإن كانت الصحيفة الأميركية قد كشفت عن حوار بين الناشطين والموقع. 

التعليق