عجلون: إطلاق مشروع تعزيز المساءلة الاجتماعية في الحكم المحلي

تم نشره في الاثنين 9 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - أطلقت الهيئة الأردنية للثقافة الديمقراطية في محافظة عجلون أمس، مشروع تعزيز المساءلة الاجتماعية في الحكم المحلي، والهادف إلى تمكين النساء الأردنيات وتعزيز الكفاءة الرقابية لدى اعضاء المجلس البلدي وناشطات اجتماعيات في المحافظة.
واستهدف المشروع في جلسته التحضيرية سبع عشرة سيدة من أعضاء المجلس البلدي الحالي وناشطات اجتماعيات من أجل تدريبهن وتمكينهم على رقابة أداء المجالس البلدية وإصدار التقارير الرقابية.
وأكد مدير الهيئة سلمان نقرش على أن هذا المشروع يهدف بشكل أساسي إلى تمكين النساء الأردنيات في المجتمع المحلي بالمهارات الرقابية وتمكينهن من أداء متميز وفاعل وتحقيق الرقابة الشعبية على المجالس البلدية من خلال الرقابة على النظام المالي والإداري والخدمات التي يقدمها المجلس البلدي وحضور الجلسات البلدية من أجل تجميع المعلومات وإصدار تقارير دورية، مبينا أنه سيكون هناك تنسيق متخصص بين فريق الإدارة والمشاركات ومع جميع الإطراف وعلى وجه الخصوص بلدية عجلون الكبرى من اجل إسناد تطبيقات المرحلة القادمة وإنجاح أنشطة المساءلة في البلدية ومحيطها المحلي.
وبين منسق البرنامج ذاكر الزغول أن هذا المشروع الممتد لمدة عام، جاء في سياق تعزيز الوعي بالمواطنة والمشاركة في صناعة القرارات، بحيث يستهدف بالإضافة إلى بلدية عجلون الكبرى كل من بلديتي جرش والطفيلة، مشيرا إلى أنه ينفذ بالتعاون مع وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية، وبتمويل من المفوضية الأوروبية لتعزيز الحكم المحلي.

amer.khatatbeh@alghad.jo

@amer khatatbeh

التعليق