توجه لنقل جزء من مصنع الصابون بعرجان إلى محمية عجلون

تم نشره في الاثنين 16 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون- تعتزم الجمعية الملكية لحماية الطبيعة نقل جزء من مصنع الصابون في بلدة عرجان بمحافظة عجلون إلى الأكاديمية البيئية في محمية غابات عجلون، بهدف زيادة التسويق، وفق مدير عام الجمعية يحيى خالد.
 وأكد خالد أن نقل جزء من مصنع الصابون لمبنى الأكاديمية الجديدة الموجودة بقرية أم الينابيع بالقرب من محمية غابات عجلون والتابعة للجمعية العلمية الملكية لحماية  الطبيعة جاء لصالح المصنع وتسويق منتجاته، مؤكداً أنه من المتوقع أن يزور الأكاديمية سنوياً حوالي 20 ألف زائر وهذا سيسهم بالتأكيد بزيادة تسويق منتجات مصنع الصابون.
وأضاف، أنه تم توفير مكان مناسب لبيع منتجات مصنع الصابون، إضافة إلى توفير مشغل كبير لإنتاج الصابون في الأكاديمية، لافتاً إلى أن جزءا كبيرا من مصنع الصابون سوف يبقى ببلدة راسون للحفاظ على الطبيعة السياحية للمنطقة ومسار راسون السياحي.
 وأشار إلى أن السيدات العاملات في مصنع الصابون بموقعه الحالي لن يتحملن أي أعباء إضافية بسبب نقل جزء من المصنع إلى مبنى الأكاديمية، مؤكداً أنه سيتم تأمين العاملات بالتنقلات اللازمة من وإلى المصنع.
وأكد أن الجمعية العلمية الملكية لحماية الطبيعة لن تتوانى عن دعم ومساندة كل ما من شأنه المساهمة في تنمية المجتمع المحلي في محافظة عجلون، وإيجاد فرص عمل لأبناء وبنات المنطقة وكذلك تسويق المنطقة سياحياً وتسويق منتجات أبناء المنطقة وتزويدهم بالخبرات اللازمة لإدارة مشاريعهم.
 

التعليق