إبراهيموفيتش يعتذر بعد ألفاظه المسيئة لفرنسا والتحكيم

تم نشره في الثلاثاء 17 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً

باريس- تقدم زلاتان إبراهيموفيتش بالاعتذار بعدما وجه ألفاظا مسيئة عقب خسارة باريس سان جرمان 3-2 أمام بوردو بدوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم أول من أمس.
ونقلت محطمة "كانال بلوس" التلفزيونية عن إبراهيموفيتش قوله أثناء خروجه من الملعب غاضبا "على مدار 15 عاما لم أشاهد حكما (جيدا) في هذه البلاد (...) هذه البلاد لا تستحق وجود باريس سان جيرمان فيها". وينتظر أن تناقش اللجنة التأديبية تلك التصريحات.
وتسببت هذه التعليقات في مطالبة باتريك كانير وزير الرياضة الفرنسي لإبراهيموفيتش بالاعتذار. وكتب كانير في حسابه بموقع تويتر "إحباط إبراهيموفيتش لا يبرر تعليقاته نحو الحكم والدولة التي تستضيفه. يجب أن يتقدم بالاعتذار".
وقال إبراهيموفيتش في بيان "تعليقاتي ليست ضد فرنسا أو الشعب الفرنسي. كنت أتحدث عن كرة القدم ولا شيء غير ذلك".
وأضاف المهاجم السويدي "كنت أتحدث بغضب شديد.. أود الاعتذار إذا شعر الناس بالاستياء من تعليقاتي". وذكر الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أمس انه سينظر في تصريحات ابراهيموفيتش بعد غد الخميس.
وسجل إبراهيموفيتش هدفين في المباراة التي انتهت بخسارة سان جيرمان وبعد أربعة أيام من طرده أمام تشلسي في اياب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا.
وتعادل سان جرمان بعشرة لاعبين 2-2 مع مضيفه تشيلسي لكنه تأهل لدور الثمانية بدوري الأبطال بسبب قاعدة احتساب الأهداف خارج الأرض بعدما انتهى لقاء الذهاب في باريس بنتيجة 1-1. -(رويترز)

التعليق