بدران: لا خوف على الأردن

تم نشره في الثلاثاء 17 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً
  • رئيس الوزراء الأسبق مضر بدران خلال زيارته لـ"الغد" أول من أمس -(تصوير: ساهر قدارة)

عمان – الغد - أكد رئيس الوزراء الأسبق مضر بدران ثقته واطمئنانه بمستقبل الأردن واستقراره بالرغم من كل الأنواء والأزمات التي تعصف بالمنطقة ودولها.
وشدد بدران خلال لقائه رئيس التحرير الزميلة جمانة غنيمات وأسرة التحرير خلال زيارة قام بها إلى صحيفة "الغد" أول من أمس، على أن الأردن سبق وأن تعرض خلال العقود الماضية إلى العديد من الأزمات والتحديات الخطيرة والحساسة، لكنه تمكن بحكمة قيادته والتفاف شعبه ونظامه من التغلب عليها وتجاوزها، وخرج أكثر استقرارا.
وعبر بدران الذي نشرت "الغد" سلسلة مذكراته الشخصية والسياسية على مدى 38 حلقة من سلسلة "سياسي يتذكر" عن قناعته بأن تعزيز الحياة الديمقراطية والإصلاح السياسي وتعظيم دور المعارضة الوطنية ضمن النظام السياسي الأردني هي نقطة قوة للدولة والنظام، مستشهدا بتجارب ومحطات تاريخية عديدة من تاريخ المملكة شكلت فيها المعارضة الوطنية عامل استقرار وتكامل لخدمة الأردن وتجاوزه العديد من الأزمات. وحث رئيس الوزراء الأسبق السياسيين الأردنيين والشخصيات الوطنية التي تسلمت مناصب سياسية وإدارية في الدولة في فترات سابقة إلى الخروج إلى الرأي العام، والحديث عن تجاربهم ومذكراتهم وآرائهم توثيقا للتاريخ السياسي الأردني، وأيضا للإفادة من هذه التجارب في الاشتباك مع أزمات الحاضر وتحدياته.
وأكد بدران على شكره لـ"الغد" على نشرها صفحات من ذكرياته السياسية في زاوية "سياسي يتذكر" التي تسعى لتوثيق الرواية الشفوية لتاريخ الأردن السياسي.
كما أكد خلال زيارته أنه يقدر للقراء تفاعلهم، مشيرا إلى أن محاولته جاءت في سياق "فتح الباب" لشخصيات سياسية تزهد في سرد أجزاء من تاريخ الأردن شهدوا عليها وعاصروها.
وتفاعل بدران خلال زيارته مع تساؤلات أسرة التحرير، مقدما رأيه في عدد من الملفات والمستجدات على الساحة المحلية والإقليمية.

التعليق