عيسى الشعيبي

تعميد السيسي زعيما مهيبا

تم نشره في الثلاثاء 17 آذار / مارس 2015. 01:04 صباحاً

لم يفصح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عن مشاعره الداخلية، إبان افتتاح المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ، ولم ينقل عنه رأي ينم عن الزهو بفريق عمله الذي نجح في عقد هذا المؤتمر على نحو شارف مرتبة الكمال؛ تنظيماً متقناً، وحضوراً نوعياً واسعاً. غير أن ابتسامة السيسي الضارية، وعينيه اللتين كانتا تضيئان تحت عدسات المصورين، وهو يهم بإلقاء كلمة الافتتاح وسط عاصفة تصفيق طويلة، استقبل بها المدعوون صاحب الحفل وقوفاً، بمن فيهم جون كيري، كانت كلها تعكس شعوراً بالرضى والثقة والاعتزاز بذلك المشهد الباذخ.
ولم لا يمتلئ صدر السيسي غبطة، وهو يستضيف تجمعاً دولياً هو الأكبر من نوعه (عدا الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة)، ويستمع إلى تقريظ شديد بدور مصر المحوري في المنطقة، وإلى رسائل حب دافئة، أمطره بها قادة عرب رفعوا بها مصر إلى مكانتها التاريخية المستحقة؟ وكيف للرئيس الموصوف من جانب أعدائه بأنه انقلابي، ألا يطمئن إلى صحة رهانه، حين يرى بأم عينيه، ويلمس بكلتا يديه، كل هذا الإسناد السياسي غير المسبوق، وهذا الدعم التمويلي الذي فاق أفضل التوقعات وأشدها تفاؤلاً عنده؟
لقد كان مجرد عقد هذا المؤتمر الاقتصادي المعوّل عليه كثيراً، محطة نجاح أولية باهرة، نظراً لما سبقه من محاولات حثيثة لإرهاب المدعوين، وتفشيل المناسبة بالعنف والأعمال التخريبية المتصاعدة، وما رافقه من تشكيك بجدية التحالف مع دول الخليج العربي، ناهيك عن استمرار التحفظات الأميركية والأوروبية؛ فجاء الحضور النوعي من مختلف الأصقاع والأمصار، كعملية تعميد للسيسي زعيماً عربياً مهيباً، وكشهادة ميلاد ممهورة بميلاد مصر الجديدة، إن لم نقل كرافعة كبرى لنظام يخوض حرباً ضد الإرهاب ويشد بصره إلى المستقبل بقوة.
بالمناسبة، كان حسناً ألا تتم دعوة إيران إلى المؤتمر الاقتصادي، شأنها في ذلك شأن إسرائيل. غير أنه كان من المؤسف ألا تدعى تركيا إلى شرم الشيخ، بعد أن تمادت أنقرة في موقفها الخاطئ ضد القاهرة، وظلت تعوّل على حصان خاسر، وتفقد في الوقت ذاته من رصيدها، وكأنها لا تود قيام مصر من سباتها. وكان حسناً أيضاً أن المرجفين والمتربصين بالعهد المصري الجديد، لم يعد في وسعهم غير العض على نواجذهم، ومداراة بؤس رهاناتهم، وهم يتابعون عن بعد كل هذا الاحتضان الدافئ، وهذا الدفق الهائل من المساعدات وعقود الاستثمار بعشرات مليارات الدولارات، إلى حد تجاوز التوقعات المسبقة.
وأحسب أن عبدالفتاح السيسي عندما سيستضيف مؤتمر القمة العربية في شرم الشيخ بعد أقل من أسبوعين، سيكون والحالة هذه، أثقل وزناً، وأمضى كلمة، وأرفع منزلة مما كان عليه من قبل. الأمر الذي من شأنه أن يسهم في إنجاح القمة أكثر، وأن تلقى دعوته لإقامة قوة تدخّل عسكري لمحاربة الإرهاب قبولا أوسع، وأن يؤدي ذلك إلى خلق حالة تماسك في النظام العربي أفضل. وهو ما يمكن اعتباره مكسباً عربياً مضافاً إلى سلسلة المكاسب الاقتصادية المصرية المتحققة في المؤتمر الذي أبهر أصحابه.
في ظل هذا الأداء المميز للقيادة المصرية، وبتحقيق نصف الوعود والعقود والتعهدات التمويلية فقط، فإن الآمال بظهور مهاتير محمد الماليزي بطبعة مصرية، قد تصبح قريبة المنال، أو قيد التحقق في المدى المنظور، لاسيما ونحن نلمس كل هذا التصميم، وكل هذه الإرادة السياسية العميقة لقائد المرحلة الانتقالية المصرية، على الاستثمار في المستقبل من دون إبطاء، وتحويل رؤيته الاستشرافية إلى حقائق عملية بهمة عالية، خصوصاً وأن السيسي يحظى بدعم خارجي سخي، لم يحظ به قائد التحول الماليزي الخارق لكل ما بدا أنه مستحيل.
ولما كان الحدث المصري مشعاً في محيطه العربي دائما، وقابلاً للتمثل والمحاكاة في دوائر أوسع، ومحط اهتمام نابع من أهمية عبقرية المكان، والدور التنويري، والوزن الديمغرافي، فإن لنا أن نشارك المصريين طعم النجاح سلفا، وأن نعقد وإياهم الرهان، وأن نرفع معاً درجة التفاؤل بعبور هذا الزمن العربي العصيب، كي نفضّ التباسات هذه المرحلة، ونعيد تصويب البوصلة، ونستعيد القدرة الذاتية على مداواة الجروح النازفة، وإصلاح الخلل الشديد في توازنات المنطقة. وهي جميعها آمال ممكنة، عندما تسترد مصر عافيتها السياسية والاقتصادية، وتمسك بالزمام مرة جديدة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »زعيما مهيبا !!في التمثيل (ام عامر)

    الأربعاء 18 آذار / مارس 2015.
    عن من تتحدث !!هذا قاتل قتل واحرق الجثث في رابعه وقبلها مجازر كثيرة في المنصة والحرس الجمهوري وفي الاخيرة قتل الناس سجدا . خان عهده مع رئيسه وحبسه ولفق له تهم التخابر والخيانة وهو الخائن الاول اغلق على غزة كل المعابر فوق الارض وتحت الارض ودمر رفح المصرية وافرغها من شعبها ويقوم بابادة شعب سيناء.. يتباهى بحسن جواره لاسرائيل وضمان امنها اسمع تسريباته مع مدير مكتبة يتحدثان كعصابة هل هذا زعيم يليق باكبر دولة عربية وحد الله يا رجل وقل خيرا ..
  • »نعم مهيب (خلدون)

    الثلاثاء 17 آذار / مارس 2015.
    نعم رئيس مهيب .
    بالرغم من بعض التعليقات يبقى مهيب، و لمعلوماتكم هذا ليس إنقلاب بل إنقاذ لمصر من اﻷخوان يلي كان راح يضيعوا مصر.
    و همسة صغيرة يبقى افضل من اردوغان الواهم
  • »رائحة الإخوان (Raven)

    الثلاثاء 17 آذار / مارس 2015.
    لم اقرأ تعليقاً واحداً له علاقة بالمنطق ورائحة الإخوان التي يفوح منها عرق الحقد تزكم الانوف
    والتباكي على القتلى/الشهداء واغفال من استشهد من المصريين على يد الارهابيين من الاسلاميين شئ يثير الاستفزاز. ومن اجل راحة الجميع : اجل هو انقلاب فماذا تريدون ؟ لكنه انقلاب انقذ مصر من اصحاب اللحى والوجوه العكرة والتحالفات المشبوهة مع الغرب( الكافر)
    اريحونا من تباكيكم المضحك على الديموقراطية وكانكم كنتم طوال حياتكم ترفلون في أثوابها.
  • »غريب !! (ابو العز)

    الثلاثاء 17 آذار / مارس 2015.
    بصراحة لا تعليق ... !!
    الهذه الدرجة تستخف بعقولنا .. وتسوق لنا اوهاما سخيفة ،!!

    قال مهيب قال ... هذا انقلابي مجرم ..
  • »العبرة بالنتائج (ابو محمد)

    الثلاثاء 17 آذار / مارس 2015.
    ليست العبرة في كم الاموال و الإستثمارات التي تم الحصول عليها ولكن في كيفية إدارتها و التجربة السابقة مع هذا النظام الفاشل إقتصاديا لا تبشر بخير.
  • »التلميع (موفق)

    الثلاثاء 17 آذار / مارس 2015.
    التلميع والاعلام يخدعان العامة
    ولكن الحقيقة دامغة بان القاتل لا يستطيع خداع كل الناس كل الوقت
  • »هههههه (hussam)

    الثلاثاء 17 آذار / مارس 2015.
    مهيب ؟ أخي الكاتب أين كنت أو لم تشاهد خطاب الانقلابي السيسي ؟
    فقط احضر الخطاب عشان تعرف من هذا الشخص
    قال مهيب
    أنا وبالصف الخامس بخطب أحسن منه
    دمر مصر وفي رقبته دماء آلاف الشهداء وآلام عشرات آلاف المعتقلين
    حسبي الله ونعم الوكيل
    الله يعطيك عمر وتشوف زعيمك المهيب وهو يدا...
  • »المقال (fast)

    الثلاثاء 17 آذار / مارس 2015.
    عفوا أيها الكاتب و أرجو النشر و الله أنا لا موالي لنظام السيسي او الاخوان أو غيره. هل تعيش يا كاتبي العزيز في نفس الزمان و المكان الذي نعيش فيه؟ و هل مقالك بالفعل يتكلم عن نفس النظام الحالي في مصر!؟ و على كل حال السيسي زعيم مهيب على البعض فقط
  • »خبرني احد الناس (ابراهيم محمد)

    الثلاثاء 17 آذار / مارس 2015.
    خبرني احد الناس . أن الجزار لا يصبح طبيبا وإن البسته مريول أبيضا , وأدخلته غرفة العمليات , وألبسته كفارية أمريكية , ورقصت له الدحية العربية .
  • »عن جد (محمد)

    الثلاثاء 17 آذار / مارس 2015.
    حلم ابليس بالجنه
    حلوه المخططات
    خاصه صباع الكفته الي يداوي الايدز
    يا اعلام كفايه
  • »انقلاب (خالد داود)

    الثلاثاء 17 آذار / مارس 2015.
    ثورة ولا انقلاب،انقلاااااااااااااااااااااااااااااب،وبكرة ستعرف ان ما تقوله هو اوهاااااااااااام