الطفيلة: 2 مليون دينار عطاءات لإعادة تأهيل 4 مراكز صحية

تم نشره في الثلاثاء 24 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً
  • مشهد عام من محافظة الطفيلة-(أرشيفية)

فيصل القطامين

الطفيلة  – كشف مدير مديرية الصحة في الطفيلة الدكتور غازي المرايات عن طرح عطاءات لإعادة تأهيل وصيانة وإضافة أبنية ومرافق في أربعة مراكز صحية في مناطق بالمحافظة، بكلفة تقارب المليوني دينار العام الحالي، بهدف تحسين الواقع الصحي.
وبين المرايات أن العمل جار على إعادة تأهيل وصيانة المركز الصحي الشامل في لواء الحسا، إلى جانب إضافة مرافق صحية لرفع قدرته على تقديم المزيد من الخدمات الصحية للمواطنين بكلفة 1.1 مليون دينار من خلال المنحة الخليجية، والذي بوشر بتنفيذه، ويتوقع الانتهاء منه خلال ستة أشهر.
وأكد أن العطاء يتضمن إعادة تأهيل البناء القائم في المركز الشامل، وإضافة مرافق أخرى فيه وتوسعته، وتزويده بمعدات طبية حديثة، لرفع سوية الخدمات المقدمة للمواطنين في اللواء.
كما لفت إلى طرح عطاء إعادة تأهيل مركز صحي المنصورة بكلفة 450 ألف دينار، لتحديث البناء في المركز وتأهيله، ورفده بمعدات وأدوات طبية ليكون قادرا على تقديم الخدمات الطبية لسكان منطقة المنصورة في الطفيلة.
وأشار إلى طرح عطاء إعادة وتحسين وتوسعة مركز القادسية الشامل، بهدف توسعته وزيادة كفاءته في استقبال المراجعين، والعمل على تحسين نوعية الخدمة الطبية فيه، مؤكدا أن كلفته ستتجاوز 500 ألف دينار، علاوة على تزويده باحتياجاته من الأدوات والمعدات الطبية الحديثة.
كما أشار المرايات إلى طرح عطاء لصيانة مركز الطفيلة الشامل، بكلفة تزيد على 80 ألف دينار، بغية العمل على إدامة مرافق المركز، واستمرارها بتقديم أفضل الخدمات الطبية للمراجعين.
واعتبر المرايات أن مستوى الخدمات الطبية في الطفيلة في تحسن مستمر ومتنام، بعد تأهيل وصيانة عدد من المراكز الطبية في وقت سابق كمركز أبو بناء وعين البيضاء التي تم عمل إعادة التأهيل اللازم لأبنيتها، وإضافة مرافق لها وتزويدها بالمعدات الطبية الحديثة، علاوة على إعادة تأهيل مركز صحي بصيرا الشامل بكلفة زادت على 800 ألف دينار، والتي أضافت نقلة نوعية في مجال الخدمة الطبية لسكان المنطقة.
ولفت إلى أن محافظة الطفيلة يتلقى سكانها الخدمات الطبية  من خلال 22 مركزا صحيا بينها ستة مراكز شاملة و12 أولي و4 مراكز فرعية، لافتا إلى السعي لإقامة مستشفى مدني حديث في المحافظة قريبا، بواقع 60 سريرا في المرحلة الأولى، حيث تم الانتهاء من مرحلة الدراسات والتصاميم.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق