المشروع يهدف لاستخدام تكنولوجيا توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في مدارس التربية

إطلاق برنامج "التعليم المستدام من خلال الطاقة المتجددة"

تم نشره في الأربعاء 25 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً
  • جانب من حفل إطلاق برنامج "التعليم المستدام من خلال الطاقة المتجددة" - (تصوير ساهر قداره)
  • الأميرة عالية بنت الحسين تكرم الناشر ورئيس مجلس إدارة الغد محمد عليان

منى أبو صبح

عمان- أطلقت مؤسسة الأميرة عالية بنت الحسين، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، أمس برنامج "التعليم المستدام من خلال الطاقة المتجددة" في مدينة الحسين للشباب، وتم خلال الحفل تكريم القائمين على المبادرة والمؤسسات الداعمة لها.
وقالت الأميرة عالية، راعية الحفل في كلمة لها، أن البرنامج يهدف إلى استخدام تكنولوجيا توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في مدارس التربية، وبما يوفر تكاليف الطاقة التقليدية في المدارس، ويساهم بتحسين البيئة المدرسية للطلاب.
وأعربت سموها عن شكرها وتقديرها للوزارة لدورها الرائد في النهوض بالعملية التربوية والتعليمية، ومساهمتها الفاعلة في القضايا التي تخدم المجتمع المحلي، كما شكرت جميع القائمين على المبادرة من شركات ومؤسسات داعمة.
وشددت على أهمية المضي قدماً في البرامج المتكاملة للطاقة البديلة، للسير نحو مصادر الطاقة النظيفة والابتعاد التدريجي عن مصادر الطاقة التقليدية والأحفورية، للحفاظ على البيئة.
من جهته، أوضح مندوب نائب رئيس الوزراء، وزير التربية والتعليم، أمين عام الوزارة د. محمد العكور، أهداف المشروع في توفير مصدر شبه مجاني للكهرباء، وبالتالي ضمان إيجاد متطلبات البيئة المدرسية المثالية، من تبريد وتدفئة وإمكانية تشغيل مختبرات الحاسوب بكامل طاقتها وغيرها.
كما أكد على أهمية البرنامج في توفير مصاريف فواتير استهلاك الكهرباء للمدارس، وبالتالي ايجاد المبالغ المطلوبة لإجراء الصيانة الدورية للمباني المدرسية، وتحسين الخدمات التعليمية المقدمة، وأيضا تحرير المدارس من الأعباء المترتبة على الاعتماد على شبكة الكهرباء والخضوع للأعطال والانقطاعات، وتوفير مصدر دخل للمدارس من خلال بيع الكهرباء المولدة لشركة الكهرباء، حسب قانون الطاقة المتجددة، لاستغلاله في تحسين البيئة التعليمية وتطوير العملية التعليمية.
بدوره، أكد مدير عام شركة الأصالة للالكتروميكانيك عصام سمارة على طموح الشركة، في أن يتم تشغيل كل منشأة بنظام الطاقة المتجددة للوصول بالأردن إلى الاستقلالية في إنتاج الكهرباء بدون أعباء خارجية.
وتضمن الحفل عرضا تسجيليا، تحدث عن المبادرة وإنجازاتها، واستعرض الاتفاقيات التي عقدتها المؤسسة، بحضور الشريفة سرة بنت غازي، إلى جانب زيارة الأميرة عالية بنت الحسين إلى العديد من المدارس الحكومية للإطلاع ومتابعة سير المشروع.
وعرضت الشريفة سَرة، مديرة المؤسسة في الفيلم التسجيلي جانباً من مشروع التعليم المستدام من خلال الطاقة المتجددة، الذي يهدف للوصول إلى تعليم عالي الجودة، وزيادة الوعي بأهمية البحث عن مصادر نظيفة وبديلة للطاقة.
وفي نهاية الحفل، تم تكريم القائمين على المبادرة، من شركات ومؤسسات داعمة، وشركاء استراتيجيين، والقائمين على نجاح المشروع، وهم، رئيس هيئة مديري الشركة الوطنية العربية للسيارات "كيا الأردن" والناشر ورئيس مجلس إدارة صحيفة "الغد" محمد عليان، مدير عام البنك الإسلامي الأردني موسى شحادة، شركة البوابة، شركة ميديا، وشركة البوتاس.
يذكر أن "مؤسسة الأميرة عالية" منظمة غير ربحية، تأسست من قبل الأميرة عالية بنت الحسين، العام 2009، وتعمل بشكل عام على "تشجيع التوازن واحترام جميع الكائنات"، كما تعمل على خلق شراكات فاعلة محليا ودوليا من أجل ضمان أعلى مستوى من الكفاءة والإنجاز من خلال توجيه الجهود نحو الإنجاز وتفادي التكرار والتضارب بطريقة مستدامة على المستوى العملي ومستوى السياسات.

muna.abusubeh@alghad.jo

التعليق