لومينوس تدرب كوادر" الدخل والمبيعات"

تم نشره في الخميس 26 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً
  • جانب من برنامج تدريب الإصلاح المالي لموظفي ضريبة الدخل-(من المصدر)

عمان- الغد- تم احالة عطاء على شركة لومينوس للتدريب والاستشارات، عضو مجموعة لومينوس للتعليم، لإعداد وتنفيذ دورة "تدريب مدربين" لكوادر دائرة ضريبة الدخل والمبيعات وذلك من خلال مشروع الإصلاح المالي الثاني.
وكانت لومينوس قد تقدمت بأفضل عرض فني ومالي اتاح لها الفرصة لتنفيذ برنامج التدريب المذكور، حيث عقد البرنامج التدريبي - الذي استمر لمدة خمسة أيام – داخل مكاتب "تجسير الإصلاح المالي الأردني" التابع للوكالة الأميركية للإنماء الدولي، وشارك فيه 11 موظفاً. حيث تميزت ورشات العمل اليومية بالتركيز على الجانب العملي من خلال استخدام الأنشطة التفاعلية وحلقات النقاش والتمارين الموجهة وتقنيات لعب الأدوار، كما ركزت الدورة على تطوير مهارات المشاركين لاسيما تلك المتعلقة باستخدام تقنيات التعليم الحديثة وأساليب التدريب ومهارات العرض والإلقاء.
وقال عاطف المومني مستشار الإدارة الضريبية والمشرف على البرنامج التدريبي: "ضمت الدورة مجموعة مختارة من المشاركين من كافة أقسام ومديريات دائرة ضريبة الدخل والمبيعات، بهدف تطوير مهاراتهم وقدراتهم في العرض والإلقاء والتعامل مع الجمهور، حيث من المتوقع أن يلعب المشاركون أدواراً رئيسية وفاعلة في دائرة ضريبة الدخل والمبيعات من خلال تثقيف دافعي الضرائب حول حقوقهم والتزاماتهم، وضمان وصول المعرفة المناسبة للجميع بالطريقة والوقت المناسبين، بما في ذلك عقد ورشات تدريبية للشركات والمؤسسات الأردنية لتوفير المعرفة الضريبية الكاملة واللازمة للمكلفين ونشر الوعي والثقافة الضريبية بهدف تحقيق الأهداف الاستراتيجية للدائرة."
من جهته قال الرئيس التنفيذي لمجموعة لومينوس إبراهيم الصفدي: "نعتز باختيار مجموعة لومينوس للتدريب من قبل مشروع الإصلاح المالي الممول من الوكالة الأميركية، وثقتهم بخبرات مركز التدريب لدى المجموعة والتي تمتلك باعاً طويلاً في مجال التدريب المهني والتقني."
وبين الصفدي أن المجموعة تركز على تقديم التدريب والتأهيل وبما يساهم في تحسين انتاجية المتدربين ورفع كفاءتهم، وأكد على أهمية هذه الدورة لموظفي دائرة ضريبة الدخل والمبيعات، إذ أن طبيعة عملهم ترتبط بتوعية الشرائح المختلفة من المواطنين مما يتطلب منهم مهارات معينة تمكنهم من القيام بمهامهم بالشكل الصحيح.
يشار الى مشروع الإصلاح المالي الثاني ممول من الوكالة الأميركية للإنماء الدولي بالتعاون مع الحكومة لتعزيز الأسس المالية للاقتصاد الأردني سعياً لتحقيق الاستقرار والنمو الاقتصادي بشكل عادل.
وأشرف على تنفيذ المشروع (دي إيه آي)، وهي شركة تنمية دولية تشرف على الفعاليات التي تمولها الوكالة الأميركية للإنماء الدولي.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الرمثا (غرام علي الزعبي)

    الجمعة 22 أيار / مايو 2015.
    مبارك لهذا الصفدي الفارس النبيل الذي ما امتطى صهوة الجواد في يوم من الايام الا وبلغ المراد...فهنيئا لأردننا العزيز بامثالك، ليبقى الاقتصاد الاردني بخير وانتعاش.مع اطيب الامنيات القلبيه لكم بالتوفيق..