مشروبات الطاقة ترفع خطر فرط النشاط لدى الأطفال

تم نشره في الخميس 26 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً

كونيتيكت- توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن تناول مشروبات الطاقة يرفع خطر إصابة الأطفال في سن المدرسة بفرط النشاط وقصور الانتباه بنسبة 66 %.
وفي هذه الدراسة، قام الباحثون بكلية ييل للصحة العامة بتحليل بيانات 1649 طالباً بولاية كونيتيكت الأميركية بمتوسط عمر 12.4 عام ممن يتناولون في المتوسط مشروبين يومياً، بينما يتناول بعضهم 7 مشروبات أو أكثر.
ووجد الباحثون أن بعض المشروبات المحلاة بالسكر ومشروبات الطاقة الشائع تناولها بين الطلاب تحتوي على ما يصل إلى 40 غراماً من السكر، في حين ينصح خبراء الصحة بأن يتناول الأطفال ما يتراوح بين 21 و33 غراماً من السكر على أقصى تقدير يومياً، وذلك وفقاً للعمر.
وأظهرت نتائج الدراسة أن الأطفال، الذين يتناولون المشروبات المحلاة بالسكر أكثر عرضة للإصابة بفرط النشاط وقصور الانتباه، وأن مشروبات الطاقة فيما يبدو هي المسؤول الرئيسي عن ذلك.
لذا يشدد الباحثون على ضرورة الحد من تناول الأطفال للمشروبات المحلاة بالسكر والتخلي عن تناول مشروبات الطاقة تماماً؛ حيث إنها لا تحتوي على نسبة عالية من السكر فحسب، وإنما تحتوي في الغالب على الكافيين أيضاً.
ومن ناحية أخرى، فإن المشروبات المحلاة بالسكر ترفع أيضاً من خطر إصابة الأطفال بالبدانة.-(د ب أ)

التعليق