وزير الأوقاف: زيارة القدس تؤكد أحقية المسلمين فيها

تم نشره في الخميس 26 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً

الكويت - نقل وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور هايل داود تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني إلى أخيه صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وذلك خلال استقبال أمير الكويت لأعضاء مجمع الفقه الإسلامي الدولي، المشاركين في الدورة 22 لمؤتمر مجمع الفقه الإسلامي الدولي المنعقد في الكويت.
وقال داود، في تصريح لمراسل (بترا) في الكويت امس، ان المؤتمر ناقش قضايا ذات أهمية كبيرة ومعاصرة بالاضافة الى المشاكل التي تعاني منها المجتمعات الاسلامية بشكل خاص، مثل قضايا تشويه بعض المفاهيم الإسلامية كالجهاد والجرأة الكبيرة على التكفير، ودور المرأة المسلمة وموقف الاسلام من المرأة وموضوع الشورى والديمقراطية.
وأوضح أن من بين اهم القضايا التي ناقشها المؤتمر قضية زيارة القدس والمسجد الاقصى، والموقف الشرعي منها، مشيرا الى ان الاردن قدم رؤيته بهذه القضية، والتي تؤكد أن زيارة القدس من قبل المسلمين في كافة انحاء العالم، هي قضية ذات أولوية كبيرة وأهمية كبيرة اليوم، من أجل دعم إخواننا المقدسيين، ودعم وجودهم، وتأكيد التلاحم ووقوف إخوانهم المسلمين معهم.
وأكد أن هذه الزيارة تبين بشكل واضح أحقية المسلمين في هذا المكان المقدس والتصدي للروايات الاسرائيلية التي تريد تهويده وتحويله الى مكان خاص لليهود، واعطائه تسميات مزيفة، مثل جبل الهيكل وغيرها من الأسماء.-(بترا)

التعليق