سوق الندى: ألوان زاهية لتجارة الجملة والمفرّق - فيديو

تم نشره في الأحد 29 آذار / مارس 2015. 12:43 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 29 آذار / مارس 2015. 01:09 مـساءً
  • سوق الندى: ألوان زاهية لتجارة الجملة والمفرّق

محمد عاكف خريسات 

عمان– في وسط البلد، حيث يلتقي التاجر بالعامل البسيط، يأكلان من المكان نفسه، يمشيان بجانب الجامع الحسيني باتجاه سوق الخضار وسوق اليمانية، وبين هذه الأسواق القديمة، يظهر سوق حديث نسبيا تملؤه الألوان الزاهية.

خلف سوق اليمانية الشهير، وفي إحدى "دخلات" وسط البلد العتيقة يظهر "سوق الندى"، الذي بدأت أعماله مع نهاية تسعينات القرن الماضي، بتجارة الجملة والمفرق، للإكسسوارات والألبسة ومستلزمات الهدايا.

يتجول في السوق عدد محدود من المواطنين الباحثين عن هدايا رخيصة، أو مستلزمات لأعياد الميلاد، ومواليد الأطفال الجدد، بالإضافة إلى الباحثين عن إكسسوارات "بكل، سناسيل، خواتم"، بسعر الجملة والمفرق على حد سواء.

في أحد المحلات التي تعمل في السوق منذ أكثر من عشر سنوات، يعمل إبراهيم البوز، في تجارة الإكسسوارات، ويقول، إن السوق بدأ أعماله نهاية التسعينات من القرن الماضي، بعدد محدود من المحلات أبرزها كان الألبسة في ذلك الوقت، ثم توسعت الأعمال لتشمل البضائع بعشرة قروش، ثم أصبح السوق يضم كافة البضائع ومن مختلف الأسعار.

ويقول البوز، إن السوق مر بأفضل حالاته في أوقات سابقة، إذ كان زبائنهم من مختلف محافظات المملكة، في حين اختلف الوضع عن السابق، بعد افتتاح عدد كبير من المحلات وزيادة المنافسة بينها، إضافة إلى افتتاح أسواق مماثلة في المحافظات مثل إربد على سبيل المثال.

تتوزع الألوان في السوق من ألعاب ودمى وإكسسوارات، ونثريات وأدوات منزلية، وبعض أنواع العطور، إذ بات السوق يبيع كافة المستلزمات، إلا أنه بات يبيع البضاعة للزبائن بشكل المفرق أكثر من البيع بالجملة، بسبب الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للمواطنين كما يقول البوز.

ويتمتع السوق بخصوصية السير على الأقدام، إذ ممنوع مرور السيارات فيه باستثناء لغايات التحميل والتنزيل، ليكون مكانا يستيطيع فيه المشتري التنقل بين البضائع بكل يسر وسهولة.

ويقول أحد التجار الذي طلب عدم ذكر اسمه، إن السوق يجمع الألعاب والتسالي والدمى الشعبية البسيطة، بالإضافة إلى كرات القدم والكرات الملونة، والمطارق والطبلات والآلات الموسيقية البلاستيكية، وكل هذه البضائع مصنوعة في الصين.

وبين أن أي طلب للاحتفالات والمناسبات الخاصة يجدها المواطن في سوق الندى،  إذ يجد نظارات العيون الملونة والبلالين والزوامير والجلول، وساعات اليد، وأقنعة الوجه الساخرة والمخيفة، بالإضافة إلى مناظير العيون وخيال الظل.

وأشار إلى الطلب الكبير على الألعاب التقليدية القديمة مثل السلم والثعبان والسهم والنشاب، والسيوف والخناجر البلاستيكية، بالإضافة إلى ألعاب الليغو والشطرنج، وحقائب البنات الصغيرات ومواد التجميل والعطور.

Mohammad.khraisat@alghad.jo

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عطور جمله (جمال)

    الخميس 22 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    هل يوجد عطور تستر بسعر الجمله
  • »بشكل عام (سجى خالد حبيه)

    الأحد 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    بسم الله ما شاء الله انا من الناس الي شريت من عندهم اكتر من شغله و عجبني كتير
    الله يطرحلهم البركه