المسجد الكبير في "عين البيضاء" بلا إمام منذ 4 أشهر

تم نشره في الأربعاء 1 نيسان / أبريل 2015. 01:00 صباحاً
  • المسجد الكبير في "عين البيضاء" بلا إمام منذ 4 أشهر (أرشيفية)

فيصل القطامين

الطفيلة-  طالب مواطنون في بلدة عين البيضاء بتوفير إمام للمسجد الكبير بعد ان تم إحالة إمامه على التقاعد منذ اربعة أشهر، ما شكل فراغا وأبقى المسجد الأهم في المنطقة دون إمام.
وأكد عضو لجنة المسجد موسى أحمد أن المسجد الكبير الذي يعتبر المسجد الأهم لكون أعداد كبيرة من المصلين تؤمه في كل صلاة، بلا إمام أو مؤذن لفترة زادت على أربعة أشهر.
وأشار أحمد إلى إرباكات تحدث مع كل إقامة للصلاة لعدم وجود إمام متفرغ، حيث يتبرع البعض ممن لديهم القدرة على إمامة المصلين.
ولفت إلى أن اللجنة التي تم تشكيلها لتقوم بمهام خدمة المسجد من جمع للتبرعات والصيانة الدورية، قامت ولحل مشكلة عدم توفر إمام للمسجد بتعيين إمام على نظام المكافأة، على نفقة اللجنة التي تقوم بتوفير بعض الأموال للمسجد من خلال جمع التبرعات من المحسنين.
وأكد أنه من الأولى أن تقوم الوزارة بتعيين أئمة في ظل نقصهم في عدد كبير من مساجد في محافظة الطفيلة، لافتا إلى أن مساجد بلدة عين البيضاء البالغ تعداده 34 مسجدا لا يتوفر فيها إلا ستة أئمة، علاوة على نقص في أعداد  المؤذنين.
بدوره بين مدير أوقاف الطفيلة إسماعيل الخطبا أن المحافظة  تحتضن نحو 185 مسجدا، ويفتقر أغلبها إلى الأئمة والمؤذنين، لافتا إلى أن النقص يبلغ حاليا نحو 150 إماما ومؤذنا ليضطر إلى سد النقص من خلال تولي لجان المساجد بتعيين أئمة مؤهلين، وأن تتولى دفع رواتبهم الشهرية من خلال تعليمات الوزارة التي أكدت على جواز اللجوء لذلك في ظل النقص الكبير في أعداد الأئمة .
وأشار إلى أن الوزارة تعلن عن الحاجة إلى تعيينات لمؤذنين وأئمة، فيما أعداد المتقدمين متواضعة، متوقعا أن يتم تعيين عدد من المؤذنين بعد أن طلبت الوزارة عددا منهم للتقدم للوظيفة.
وبين الخطبا أن التعيينات من خلال ديوان الخدمة المدنية ساهمت في تراجع أعداد الذين يتم تعيينهم كمؤذنين أو أئمة، لافتا إلى أن ذلك ساهم في تناقص أعداد الأئمة في المساجد بشكل عام وعلى مستوى المملكة .
وأكد أن الأئمة يجب ووفق شروط التعيين أن تتوفر لديهم شهادات الإجازة الشرعية التي يحمل صاحبها شهادة الدبلوم في الشريعة ليكون مؤهلا للعمل كإمام، فيما المؤذنون يتم تعيينهم على نظام الدرجة الثالثة ممن لا يحملون شهادة الثانوية العامة.
وأضاف أن تعيينات الأئمة كانت تتم من خلال صندوق الدعوة، الذي يؤهل عددا من الأئمة في المساجد، مؤكدا أن مشكلة النقص في الأئمة هي مشكلة على مستوى محافظات المملكة. 
وتوقع الخطبا أن يتم تعيين عدد من المؤذنين في المستقبل القريب، علاوة على تعيين أئمة من خلال التعيين على حساب صندوق الدعوة ليسهم في سد النقص الحاصل، مؤكدا أنه يتم حاليا توزيع الأئمة بالدور على مسجد عين البيضاء الكبير لحين تعيين إمام بشكل رسمي.

faisal.qatameen@alghad.jo

@alqatameei

التعليق