متخصص: قطاع الطاقة العربي يحتاج 33 مليار دولار سنويا

تم نشره في الخميس 2 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً

عمان – قال رئيس لجنة الطاقة النقابية في نقابة المهندسين الدكتور علي المر ان الاستثمارات المطلوبة لتوفير مصادر الطاقة في الوطن العربي تقدر بحوالي 33 مليار دولار سنويا على مدى الاعوام الثلاثين المقبلة.
واضاف خلال ندوة نظمتها اللجنة في مجمع النقابات المهنية بعمان أمس تحت شعار"الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة "الخيارات الوطنية المتاحة للطاقة خاصة المتجددة ان الوطن العربي يصرف حاليا على الطاقة حوالي 5ر5 مليار دولار سنويا.
وانتقد المر" استخدامات الطاقة النووية السلمية، معللا ذلك بأن الطاقة المولدة من النووية في العالم بدأت تنخفض مقابل تصاعد تلك المولدة من المتجددة، لتتساوى الطاقة النووية بتلك المولدة من الرياح، وأن مجموع الطاقة الشمسية المولدة يفوق بكثير من النووية".
ووازن بين مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة في المملكة وهي الطاقة الشمسية والرياح والصخر الزيتي مع الطاقة النووية، مؤكدا :"ان هذه المصادر تتفوق بدرجة كبيرة جدا على الخيار النووي في 17 وجه موازنة".
ودعا نقيب المهندسين عبدالله عبيدات الى دراسة الخيارات المتوفرة للطاقة خاصة الجديدة والمتجددة ومن بينها الطاقة الشمسية التي يتجه العالم نحو تعزيز الفائدة المرجوة منها.
وقال ان المملكة مؤهلة للاستفادة من الطاقة الشمسية لما تتمتع به من نسبة سطوع عالية، مؤكدا استعداد النقابة لتبادل الاراء والخروج بالتوصيات المفيدة للوطن والمواطن.
وانتقد عبيدات الية التعامل مع ملفات الطاقة وقال: " ان هذه الملفات تظهر فجأة وتقر دون دراسة دقيقة مثل الطاقة النووية واستيراد الغاز من الكيان الصهيوني".
وقدمت خلال الندوة ثماني اوراق ناقشت قانون الطاقة المتجددة والطاقة الشمسية وجدواها الاقتصادية وتصميم الانظمة الشمسية وترشيد استهلاك الطاقة في المباني وفي التكييف.
واقيم على هامش الندوة معرض لشركات عاملة في مجال الطاقة الشمسية وترشيد استهلاك الطاقة. - (بترا)

التعليق