الوحدات يلاقي المنشية بدوري المناصير للمحترفين اليوم

الجزيرة يخطف نقطة من شباب الأردن وتعادل ذات راس مع الأهلي والفيصلي مع البقعة

تم نشره في الجمعة 3 نيسان / أبريل 2015. 01:00 صباحاً
  • لاعب الجزيرة جهاد الباعور (يمين) ولاعب شباب الأردن دينيس يقفزان للحصول على الكرة - (الغد)

محمد عمار وعاطف البزور ونعمان عيد وإبراهيم أبو نواس

عمان - إربد- الزرقاء- انتزع فريق الجزيرة نقطة ثمينة من نظيره شباب الأردن في الوقت بدل الضائع من المباراة، التي جرت أمس على ستاد الملك عبدالله الثاني وانتهت إلى التعادل 1-1، في إطار الاسبوع السادس عشر من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، ليرفع الجزيرة رصيده إلى 29 نقطة مقابل 15 نقطة لشباب الأردن.
وسيطر التعادل السلبي على نتيجة لقاء ذات راس والأهلي على ملعب الأمير فيصل، ليصبح رصيد ذات راس 25 نقطة مقابل 22 نقطة للأهلي. وفي ستاد الأمير محمد، تعادل فريق الفيصلي والبقعة سلبيا، حيث رفع الفيصلي رصيده الى 19 نقطة، مقابل 16 نقطة للبقعة.
وفي ستاد الحسن، تغلب فريق الصريح على نظيره فريق اتحاد الرمثا بنتيجة 1-0، ليرفع الصريح رصيده الى 26 نقطة، مقابل 4 نقاط للإتحاد.
إلى ذلك، تقام عند الساعة السابعة من مساء اليوم في ستاد الملك عبدالله الثاني، مباراة تجمع بين فريقي الوحدات "34 نقطة" والمنشية "11 نقطة".
الفيصلي 0 البقعة 0
كانت السيطرة على منطقة العمليات، القاسم المشترك للفريقين، لتشهد منطقة العمق ازدحاما واضحا أعاق التحركات وبناء الهجمات المنظمة، حيث اعتمد البقعة على نزار بن نصرو ويوسف الشبول ومحمد ناجي في وسط الميدان، وتقدم عمار أبو عواد ومأمون الثعلبي من الأطراف، والذين واجهوا انطلاقات جماعية من جانب محمد العتيبي وسعيد عبد العاطي والمحترف بيتا، في جمل فنية متبادلة وهجومية مشتركة نحو مرمى نور بني عطية حارس الفيصلي، ورغم قلة الامتدادات من المدافعين الذين تولوا مراقبة المهاجمين بدقة، لمنعهم من الوصول إلى الشباك، ورغم الحرص الدفاعي والمراقبة الشديدة على مفاتيح اللعب، هبت بعض المحاولات الهجومية من خلال تسديدة المحترف بيتا علت العارضة بقليل، تبعه يوسف الشبول بتسديدة علت العارضة بقليل، لكن لاعبي الفيصلي اعتمدوا على المناولات الطويلة السريعة منها، بفضل تحركات بهاء عبدالرحمن وياسر الرواشدة، حيث سدد الأخير كرة قوية أمسكها طريف بسهولة، وواصل لاعبو الفيصلي سيطرتهم على مجريات اللقاء، وباشروا عملية تنفيذ الهجمات نحو مرمى أنس طريف حارس البقعة، الذي أمسك تسديدة مؤيد أبو كشك على دفعتين، تبعه سليمان السلمان عندما انطلق من العمق الدفاعي وسدد كرة ضعيفة بأحضان طريف، وكاد ميشيل أن يلسع مرمى طريف حارس البقعة، عندما سدد كرة قوية حادت عن العارضة بقليل، لكن سرعان ما عاد لاعبو البقعة بالامتداد والاعتماد على المناولات الطويلة عن طريق عمار أبو عواد ومأمون الثعلبي وإرسال الكرات المرتدة والسريعة، التي أقلقت دفاعات وحارس الفيصلي في أكثر من مناسبة دون تهديد حقيقي للمرمى.
لا تغيير
واصل لاعبو الفيصلي أفضليتهم، فانطلقوا بهجمات نحو مرمى حارس البقعة مع مستهل الحصة الثانية، لكن النهائيات افتقدت للمسة الأخيرة، ومن الضغط الذي مارسه لاعبو البقعة على تحركات "الأزرق" في وسط الميدان، والاعتماد على الهجمات المرتدة، والتغير الذي أجراه مدربهم عبر إبراهيم دلدوم بديلا عن محمد العتيبي، ظهرت الخطورة البقعاوية على مرمى نور الدين بني عطية من خلال رأسية عثمان الخطيب التي مرت فوق العارضة، وذهبت تسديدة نزار بن نصرو في أحضان بنى عطية، لتعود الألعاب وتنحصر في منتصف الملعب من دون تهديد حقيقي للمرميين، في ظل التركيز الدفاعي من الفريقين في منطقة العمليات، وإغلاق المنافذ الدفاعية لمنح الانطلاقات من الأطراف، فاقتصرت الهجمات على التسديدات بعيدة المدى، حيث سدد محمد ناجي كرة من خارج المنطقة في أحضان بنى عطية، وأعاد المحترف ديبوب نفس المشهد بتسديدة أمسكها أنس طريف، ولجأ المدربان للأوراق البديلة حيث رمى الفيصلي بورقتي احمد نوفل واحمد علي عوضا عن ديوب وسليمان السلمان، ودفع البقعة بحسن سليمان مكان يوسف الشبول، وعاد الفيصلي ليسحب يوسف النبر ويدخل عمر العوايشة، لكن هذه التغيرات لم تبدل الواقع الفني على أرض الميدان، وظلت الفرص والخطورة المؤثرة مفقودة، والكرات مقطوعة قبل وصولها المناطق الدفاعية، لينتهي اللقاء سلبي الأداء والنتيجة.
الصريح 1 اتحاد الرمثا 0
الحذر الدفاعي كان سمة الأداء بين الفريقين منذ البداية، مع أفضلية نسبية لاتحاد الرمثا، الذي دفع بمحمد عواقلة ومحمد عفا ومحمد اسلام خلف الثنائي محمد الزعبي وعثماني لزيادة الفاعلية الهجومية، وفي المقابل تقدم صدام الشهابات ورضوان الشطناوي وعبدالرؤوف الروابدة وعمر العثامنة من منطقة عمليات الصريح  لدعم تحركات المهاجم ايمانويل ليتبادل الطرفين معالم السيطرة والهجمات التي لم تكن فعالة بالشكل الأمثل فغابت الخطورة الحقيقية عن المرميين، بإستثناء تمريرة ايمانويل التي وضعت الروابدة بمواجهة مرمى الزعبي لكن الاخير خرج في الوقت المناسب وأنقذ الموقف، وكرة محمد عفا التي جاورت مرمى الصريح، وتحسنت بعدها العاب فريق الصريح واجتهد لاعبوه بالبحث عن إصابة شباك الحارس عبدالله الزعبي عبر التمريرات الأمامية والكرات العرضية، ومن احداها عكس العثامنة كرة على القائم البعيد تابعها المدافع المتقدم وليد زياد داخل الشباك الهدف الاول للصريح د.20، ليواصل بعدها الفريقان محاولاتهما التي احتاجت للزيادة العددية والتركيز لتشكيل خطورة على المرمى ليمر الوقت بين مد وجزر ومحاولة هنا وأخرى هناك، لكن محاولات الفريقين الهجومية بقيت دون الفاعلية المطلوبة ولم تشكل خطورة على المرمى لينشط فريق الاتحاد ويبدأ في الامتداد نحو مرمى الصريح، وكاد الدرايسة أن يعدل النتيجة عندما سدد كرة قوية لكن الحارس خالد العثامنة تألق في إنقاذها وعاد العثامنة ليفسد تسديدة عثماني، وفي المقابل افتقرت هجمات فريق الصريح للجدية واقتصرت على المحاولات الفردية في العديد من المواقف الأمر الذي ابعد الخطورة عن مرمى الاتحاد، لينتهي الشوط الصريح بهدف دون مقابل.
ارتفاع المنافسة
ارتفعت لغة الحوار الهجومي بين الفريقين مطلع الشوط الثاني، حيث اندفع فريق الصريح بحثا عن هدف التعزيز وفرض افضليته على المجريات ومارس لاعبوه ضغطا على لاعبي الاتحاد للسيطرة على منطقة العمليات، واتضحت النوايا الهجومية من خلال سرعة نقل الكرة للأمام وإعطاء الحرية للظهيرين بالتقدم والمشاركة ببناء الهجمات التي اسفرت عن تهديد حقيقي لمرمى الزعبي عبر عمر العثامنة، الذي سدد قذيفة قوية ابعدها الزعبي من حلق المرمى شعر بعدها مدرب الاتحاد بحراجة الموقف فدفع بالمهاجم احمد الشقران العائد بعد طول غياب، فتحرر الفريق من مواقعه، وانطلق بهجمات خجولة لم شكلت خطورة واضحة على مرمى العثامنه الذي علته تسديدتي عثماني والزعبي.
وفي المقابل زاد الصريح من طلعاته الهجومية مستغلا الفراغات التي احدثها تقدم عفا والدرايسة ومحمد اسلام  من وسط الاتحاد وكاد ايمانويل ان يعزز النتيجة اثر تسديدة مباغتة ابعدها الزعبي الذي ابعد اكثر من كرة خطرة للعثامنة وايمانويل فيما اندفع  الاتحاد نحو مرمى الصريح الذي استعصى على مهاجمي الفريق بعد استماتت دفاعات الصريح والحارس العثامنة بالدفاع عنه حتى النهاية.
الجزيرة 1 شباب الأردن 1
جاءت البداية شبابية من حيث الانتشار السليم في طول الملعب وعرضه، مع تمريرات متقنة، وانتقال سريع، وتمتين منطقة العمليات من خلال حضور أنس جبارات وصلاح أكرم ومحمود الرازم ومحمد علاونة، وإسناد من الظهيرين موسى الزعبي من الميسرة وأحمد ياسر من الميمنة، فيما تفرغ عصام مبيضين لتوفير مساحات كافية لإسناد المهاجم خالد أبو رياش الذي سدد كرتين قويتين جاءتا بأحضان الحارس، قبل أن يتصدى علاونة لتنفيذ كرة ثابتة ارتقى لها المدافع المتقدم دينس من بين المدافعين وسدد الكرة برأسه على يمين عبدالستار (هدف الشباب الأول في الدقيقة 19).
الهدف زاد من المؤشر البياني للجزيرة صوب الهجوم، مصطدما بواقع حماس شبابي كبير في الشقين الدفاعي، أو من خلال الكرات المرتدة التي كادت أن تؤزم موقف الجزيرة عبر بينية مبيضين التي راوغ فيها مناصرة ومرر كرة على المرمى أبعدها الدافع في الوقت المناسب قبل تدخل أبو رياش، ليسرع الجزيرة من ألعابه الهجومية، ونوّع الفريق من خياراته الهجومية من الأطراف عبر كرات عرضية من لؤي عمران وفادي الناطور الذي كان خارج التغطية، فيما سدد عامر أبو هضيب كرة علت العارضة، لينفذ احمد سمير كرة ثابتة سددها جهاد الباعور برأسه في أحضان حارس الشباب لؤي العمايرة، ليبعد دفاع الشباب عرضية علي ذيابات قبل تدخل عمران في الوقت المناسب، لتنتهي أحداث الحصة الأولى شبابية بهدف.
هدف عادل قاتل
بسط الجزيزة مطلع الحصة الثانية نفوذه على أرض الميدان بغية التعديل، وانطلق بكرات صوب مرمى العمايرة الذي تلقى الاسناد الحقيقي، مع هبات شبابية نحو مرمى عبدالستار الذي كاد يتلقى هدفا ثانيا من نيران صديقة، عندما نفذ أبو رياش ركنية مرت من أمام الجميع حاول عمران ابعادها لتصطدم بباطن عارضة عبدالستار، قبل أن يعود عمران ويسيطر عليها في الوقت المناسب، ليعود عمران وينفذ كرة ثابتة على نقطة الجزاء سددها علي ذيابات مرت بجوار القائم الأيسر بسلام، فيما أهدر أبو رياش فرصة اضافة الهدف الشبابي الثاني عندما استقبل عرضية مبيضين سددها أبو رياش بجسد الحارس عبدالستار.
الاوراق البديلة جاءت بتوقيت مبكر في الحصة الثانية، عندما دفع مدرب الشباب بالبديل انطونيو خوسيه عوضا عن صلاح اكرم بحثا عن تواجد فعلي في منطقة العمليات، فيما أجرى مدرب الجزيرة تبديلا صب في الشق الهجومي عندما دفع بالبديل بهاء الدين الكسواني عوضا عن لؤي عمران، وعاد مدرب الشباب وأجرى تبديلا اضطراريا بالدفع بالظهير علي ياسر عوضا عن موسى الزعبي الذي تعرض للإصابة، وعاد مدرب الجزيرة ودفع بالبديل عبدالهادي المحارمة عوضا عن عمر مناصرة، ليتراجع الناطور للميسرة وتقدم المحارمة ليشكل ثنائي هجومي مع فرانكو، لينسل أبو رياض خلف كرة وينفرد بالمرمى، فمرر الكرة على طبق من ذهب لمبيضين الذي سدد كرة فوق المرمى الخالي، رد عليه بهاء الدين الكسواني بكرة قوية بأحضان الحارس، أتبعه المحارمة بكرة قوية أبعدها علي ياسر لركنية، ليدفع مدرب الشباب بالبديل عدي خضر عوضا أبو رياش للاصابة، وكاد أبو هضيب أن يحقق التعادل من كرة خلفية (دبل كيك) بيد أن العمايرة أنقذ الفريق في الوقت المناسب، ليرمي الجزيرة بكل ثقله صوب مرمى العمايرة، بغية التعديل الذي تحقق في الدقيقة 94 عندما مرر احمد سمير كرة عرضية أمام المدافع المتقدم جهاد الباعور الذي سددها برأسه في الشباك هدف التعادل للجزيرة.
ذات راس 0 الأهلي 0
غابت الإثارة والندية عن بداية اللقاء، وغلف الحذر والتركيز الدفاعي مجريات الشوط الأول، لتنحصر الألعاب وسط الملعب، وتبادل الفريقان محاولات السيطرة على منطقة العمليات، سعيا للإنطلاق في هجمات صوب مرمى الحارسين معتز ياسين (ذات راس) ومحمد خاطر (الأهلي)، وتكفل مدافعو الفريقين في إبعاد الكرات أولا بأول، خشية هدف مباغت يقلب الاورق الفنية،
ومع مرور الدقائق بدأ لاعبو الأهلي في سحب البساط من لاعبي ذات رأس، حيث بدأ محمد عاصي وسليم عبيد في فرض إيقاعهما، وبناء الهجمات المنسقة بإسناد من الثنائي زيد جابر ومحمود مرضي في الميسرة، ويزن دهشان ومحمد وائل الرفاعي في الجهة المقابلة، إلى جانب انطلاقات المهاجمين إبراهيم جوابرة و"المزعج" ماركوس، ما اجبر هايل عياش ومحمد طلعت على العودة للخلف لمساندة حاتم عقل وحازم جودت في حماية مرمى معتز ياسين، وتعددت الركلات الركنية للأهلي، وسدد ماركوس كرة من خارج المنطقة في أحضان ياسين، فيما تكفل المدافع احمد نعيمات في افساد كرة ماركوس.
واصل فريق الأهلي انتشاره السليم على رقعة اللعب من مختلف المحاور، وإنطلق إبراهيم الجوابرة بالكرة وأرسلها عرضية على رأس "المتحرك" ماركوس الذي وضعها بشكل جميل لكن فوق العارضة. ذات راس الذي عانى من عدم فعالية خط وسطه، وظهرت هجماته مقطوعة، ووقع ثنائي هجومه معتز الصالحاني وشريف النوايشة تحت رقابة دينيس ومحمد السلو، حاول الوصول لمرمى حارس الأهلي محمد خاطر معتمدا على الكرات العرضية "النادرة"، ومن احداها إنطلق احمد نعيمات بهجمة سريعة ليرسلها نحو رأس معتز الصالحاني الذي سددها لكن قدم دينيس أوقفتها في الوقت المناسب، ولم يحسن شريف النوايشة التعامل مع عرضية فهد يوسف ليدكها بجوار القائم، وعاد النوايشة وجرب حظه بالتسديد من خارج المنطقة عبر كرة قوية استقرت في أحضان خاطر، لينتهي الشوط الأول سلبيا.
جزاء ضائع لذات راس
استهل محمد وائل الرفاعي أحداث الشوط الأول بتسديدة صاروخية تألق معتز ياسين في صدها، ومع ارتفاع نسق اللقاء أعاق حارس الأهلي محمد خاطر انطلاقة المهاجم معتز الصالحاني ليحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها الصالحاني لترتد من القائم الأيسر ويمسكها خاطر على دفعتين، ومع الأفضلية الفنية لـ"المضيف" بقيت الكرات المقطوعة سمة مجريات اللقاء، وحاول ذات راس تنشيط الجانب الهجومي بدفع بالمهاجم جهاد الشعار عوضا عن النوايشة، ومع تنويع الخيارات الهجومية للاعبي ذات راس والتراجع في المستوى الفني للاعبي الأهلي، أصبحت الطريق سالكة نحو مرمى محمد خاطر ليصوب محمد طلعت كرة بعيدة المدى نحو المرمى لكن يزن دهشان أخرجها في آخر لحظة، وتصدى خاطر بحضور تام لصاروخية احمد عبد الحليم، ولم تنفع التغييرات التي أجراها الفريقان في تغيير النتيجة، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

moh.ammar@alghad.jo
atef.albzour@alghad.jo
numan.khadir@alghad.jo
ibrahem.abunawas@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »هفوة او مقصودة (هيثم الحفناوي)

    الجمعة 3 نيسان / أبريل 2015.
    اين التعليق على مباراة الوحدات والمنشية والشرح الذي اعتدنا عليه
  • »جزراوي (adel)

    الجمعة 3 نيسان / أبريل 2015.
    خلال الأسابيع الماضيه ولأول مرة يلعب الحظ دائما معنا محليا واسيويا فريقنا يحصد النقاط دون مستوى يذكر لا عبين تلعب بالشوكه والسكين تمريرات لا معنى ولا نكهة لها والغريب الإشادة بالمستوى
    أوقفوا الباصات التي لا معنا لها لعدم توفر مهارات الارسال والاستقبال
    والمدرب يحتاج الى فكر ونهج الفوز بالجهد وليس الحظ
    لماذا لا يلعب المحارمه وهو اكثرهم لعب برجوله
    على كل حال كل المباراه كوم والمعلق كوم لوحدة ازعاج بازعاج ----
    الحكم ليس بمستوى المباريات يرجى إعادة النظر به