الكنيسة الكاثوليكية تختار نجارا بوسنيا مسلما لصنع كرسي للبابا

تم نشره في السبت 4 نيسان / أبريل 2015. 05:17 مـساءً
  • البابا فرنسيس-(ارشيفية)

زافيدوفيتشي (البوسنة والهرسك)- اختارت الكنيسة الكاثوليكية إدين حيدروفاك وهو نجار مسلم من البوسنة لصنع كرسي خشبي سيجلس عليه البابا فرنسيس خلال قداس سيحييه في العاصمة سراييفو لمناسبة زيارته الى البلاد في حزيران/يونيو.

وقال حيدروفاك لوكالة فرانس برس من محترفه في محلة زافيدوفيتشي الصغيرة شمال البوسنة "اختياري من بين مرشحين اخرين وبعضهم نجارون اكثر شهرة مدعاة سرور عظيم بالنسبة إلي".

والكرسي سيكون مصنوعا من خشب الجوز. وليس امام هذا النجار البالغ 33 عاما اي وقت لاضاعته فهو ترك كل باقي الطلبيات جانبا للتفرغ لصنع كرسي البابا.

واوضح حيدروفاك "ان انجاز العمل بالكامل يستغرق ما لا يقل عن خمسين يوما".

وقد انطلق هذا العمل الحرفي الدقيق الاثنين. وأنجز حيدروفاك بعض العناصر من الكرسي لكنه غير مخول عرض نتيجة عمله امام الصحافيين تماشيا مع رغبة الكنيسة.

وحالما علم بموعد زيارة البابا الى سراييفو في السادس من حزيران/يونيو المقبل، اصطحب هذا الاخصائي في صنع الاغراض والزخارف الدينية والده سالم وهو ايضا نجار للاستعلام من كاهن الرعية ميرو بسليتش عن امكانية تصنيع الكرسي في محترفه.

واعتبر المونسنيور بسليتش ان "هذا الكرسي سيحمل الخير لزافيدوفيتشي لأنه قارب بين المسلمين والكاثوليك (الكرواتيين). حتى لو اننا لا نعيش افتراقا حقيقيا، تحصل دائما توترات" بين المجموعتين.

وقد تحاربت المجموعتان الطائفيتان في منطقة زافيدوفيتشي خلال حرب البوسنة (1992 - 1995). وتواجه في هذه الحرب الصرب (مسيحيون ارثوذكس) والمسلمون والكروات (كاثوليك) ما اسفر عن سقوط حوالى مئة الف قتيل في سائر انحاء البلاد. (أ ف ب)

التعليق