تقرير اخباري

"اليد" تستعيد عافيتها ومواقف بطولية تسجل لأركان اللعبة

تم نشره في الاثنين 6 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً
  • اعضاء الهيئة العامة خلال الاجتماع الذي شهد انهاء الأزمة بين الاتحاد والأندية - (الغد)

بلال الغلاييني

عمان - يسجل لأركان لعبة كرة اليد مدى حبهم واعتزازهم للعبة، وخبرتهم الواسعة في السيطرة على الأزمة التي نشبت بين الاتحاد والأندية طيلة العام الماضي، حيث اظهرت الهيئة العامة وهي صاحبة الولاية على الاتحاد وكافة الأندية المنتسبة للاتحاد حرصها الكبير على تغليب المصلحة العامة على كافة المصالح والاعتبارات الأخرى، ضاربة اروع الأمثلة في الإنتماء واعادة النشاط والحيوية من جديد نحو الملاعب.
ويسجل ايضا لرئيس واعضاء مجلس إدارة الاتحاد دورهم المميز في اظهار كافة اشكال التعاون للخروج من الأزمة والوصول باللعبة الى بر الأمان، حيث باتت الأنظار متجهة نحو "كرة اليد" لمشاهدة البطولات والنشاطات من جديد بعد ان توقفت اغلب نشاطاتها طيلة العام الماضي.
وخلال الاجتماع غير العادي الذي دعا اليه الاتحاد بناء على طلب الأندية وعقد أول من أمس، انتصر فيه الجميع لمصلحة اللعبة سعيا لتطويرها من كافة الجوانب الفنية والإدارية، حيث حظي الاتفاق الذي توصل اليه الاتحاد مع الأندية الى الموافقة وبالاجماع، نظرا للمواضع الإيجابية التي حملتها الطلبات المقدمة من الأندية بدءا من إقامة المسابقات المحلية بثوب جديد وأبرزها الدوري التصنيفي بمشاركة كافة أندية الدرجتين الأولى والثانية، ومرورا بتشكيل اللجان المساندة وإضافة اصحاب الخبرة من الأندية والهيئة العامة اليها، وانتهاء بإعادة مشروع مراكز الواعدين برعاية الأندية، وهو المشروع الذي اخذ نصيبا كبيرا من النقاشات الواسعة التي شهدها الاجتماع باعتباره أحد المشاريع المهمة التي يتطلع اليها الاتحاد والأندية في عملية التطوير.
الاجتماع الذي انفردت "الغد" بنشر كافة تفاصيله شهد إضافة بند جديد تمثل بالغاء كافة العقوبات المتخذة بحق اللاعبين، بناء على طلب رئيس نادي أم جوزة نبيل ابو رمان، والذي حظي بتأييد وموافقة كافة الحضور، حيث أوضح رئيس الاتحاد ان الاتحاد وكعادته دوما يمتثل لقرارات الهيئة العامة، ومتمنيا ان تكون العقوبات السابقة آخر العقوبات التي يتخذها الاتحاد وان يشاهد الجميع لعبة خالية من العنف والشغب، وفي نفس الوقت دعا الأندية الى التعاون مع الاتحاد بهذا الاتجاه وان تكون السباقة باتخاذ العقوبات بحق كل من يخالف التعليمات والأنظمة.
دورتان تدريبيتان
أعلن رئيس الاتحاد د.حمدان ان الاتحاد قرر اقامة دورتين تدريبيتين في عمان وإربد، قبيل الاستحقاقات الرسمية للموسم الحالي، بالتعاون مع مركز اعداد المدربين والقادة الشباب، داعيا الأندية الإسراع بتسمية مدربيها للمشاركة في هاتين الدورتين والتي بموجبها سيتم تصنيف المدربين تماشيا مع تعليمات ولوائح الاتحاد.
وأكد حمدان ان الاتحاد يسعى إلى اقامة المزيد من الدورات التدريبية المختلفة، وستكون هناك دورة تدريبية خاصة بحراس المرمى، ودورات أخرى خاصة بالحكام.
بطولة كأس الأردن
نظرا لتوافق الجميع على اقامة الدوري التصنيفي خلال شهر تموز (يوليو) المقبل، ولإعطاء كافة الأندية التحضير الجيد له، قال رئيس الاتحاد انه من الممكن اقامة بطولة كأس الأردن خلال شهر رمضان المبارك بمشاركة كافة الأندية المشاركة بالدوري التصنيفي، مثلما أكد أن الاتحاد سيدعو المختصين بالأندية إلى عقد اجتماع يتم خلاله الإتفاق على تحديد مواعيد البطولات الأخرى "دوري السيدات ودوري الناشئات وبطولات الفئات العمرية".

bilal.alghaleeni@alghad.jo

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اخيرآ (خالد ابورمان)

    الاثنين 6 نيسان / أبريل 2015.
    ولماذا لم يكن ذلك من بداية الازمه كان الاتحاد اختصرها البدايه ولم يصل الحال الى وصل اليه ولكن قدر الله ما شاء فعل وان شاء الله القادم افضل