الإمارات الأولى عالميا كأكبر مانح للمساعدات

تم نشره في الأربعاء 8 نيسان / أبريل 2015. 09:25 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 8 نيسان / أبريل 2015. 09:48 مـساءً
  • مشروع سقيا الإماراتي وفر الماء لأكثر من 7 ملايين إنسان حول العالم.

أبوظبي - احتلت دولة الإمارات المرتبة الأولى عالميا كأكبر مانح للمساعدات الإنمائية الرسمية خلال عام 2014 قياسا بدخلها القومي الإجمالي للعام الثاني على التوالي، إذ بلغ حجم المساعدات الإنمائية الرسمية التي قدمتها الدولة نحو 4.89 مليار دولار أميركي بنسبة 1.17% من الدخل القومي الإجمالي.

وأعلنت لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن ما قدمته دولة الإمارات خلال عام 2014 يعتبر أكبر نسبة مساعدات إنمائية رسمية تقدمه أي دولة مقارنة بدخلها القومي الإجمالي.

وأكد نائب رئيس الدولة، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن "تصدر الإمارات كأكبر مانح للمساعدات التنموية على مستوى العالم للعام الثاني على التوالي يؤكد التزام الدولة برسالتها الإنسانية العالمية وبمبادئها التي تأسست عليها وسعيها لترسيخ مكانتها كعاصمة إنسانية ومحطة خير وغوث ودعم للشقيق والصديق".

وأضاف أن دولة الإمارات لا تقدم مساعدات مشروطة ولا تنتظر مصالح مقابلة ولا تريد إلا الخير والاستقرار للشعوب كافة".

ووفقا للنتائج الأولية التي أعلنت، الأربعاء، فقد جاءت السويد في المرتبة الثانية بعد الإمارات محققة نسبة مساعدات إنمائية مقارنة بدخلها القومي بنسبة 1.10%، ثم لوكسمبورغ في المرتبة الثالثة بنسبة 1.07% ثم النرويج في المرتبة الرابعة بنسبة 0.99% ثم الدنمارك في المرتبة الخامسة بنسبة 0.85% ثم المملكة المتحدة في المرتبة السادسة بنسبة 0.71% وهولندا في المرتبة السابعة بنسبة0.64 %. - سكاي نيوز عربية

التعليق