ترجيح ترشح هيلاري كلينتون للرئاسة الأميركية

تم نشره في السبت 11 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً
  • وزيرة الخارجية الاميركية السابقة هيلاري كلينتون - (أرشيفية)

واشنطن - ترجح عدة وسائل اعلام انطلاق الحملة الثانية لهيلاري كلينتون في السباق الى البيت الابيض في نهاية الاسبوع الحالي، وستحاول المرشحة الديموقراطية هذه المرة تغيير النهج الذي اعتمدته في حملتها السابقة في 2008.
وذكرت وسائل اعلام أميركية بينها صحيفة واشنطن بوست أمس ان وزيرة الخارجية السابقة (67 عاما) ستعلن ذلك يوم غد اولا على شبكات التواصل الاجتماعي قبل التوجه الى ولاية ايوا الحاسمة في الانتخابات التمهيدية التي تبدأ مطلع 2016. وتجري الانتخابات الرئاسية المقبلة في تشرين الثاني (نوفمبر) 2016.
ويتوقع ان يرسم فريق حملة هيلاري كلينتون المرشحة الاوفر حظا في استطلاعات الرأي للانتخابات التمهيدية الديموقراطية، صورة اكثر تواضعا لها.
وصرح زوجها بيل كلينتون لصحيفة "تاون اند كانتري" انه "من الاهمية بمكان وهيلاري تعتقد ذلك ايضا، ان عليها ان تخوض الحملة وكأنها لم ترشح لاي شيء قبلا وان تتواصل مع الناخبين".
واكد الرئيس السابق انه سيكون "مستشارا في الكواليس".
وكلينتون هي الان بامس الحاجة الى التواضع خصوصا لانها لم تجب حتى الان على الاسئلة المتعلقة باستخدامها لبريد الكتروني خاص عندما كانت وزيرة للخارجية بين عامي 2009 و2013. ويتهمها الحزب الجمهوري ايضا بتضارب المصالح في شأن الهبات الاجنبية لمؤسسة كلينتون.
لكن بعد اشهر من التحضيرات يبدو ان كلينتون ستستخلص العبر من هزيمتها في العام 2008. - (ا ف ب)

التعليق