"العربية لحقوق الإنسان" تدعو الحكومة لتقديم مطعوم فيروس انفلونزا الخنازير

تم نشره في السبت 11 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً

عمان -الغد- طالبت المنظمة العربية لحقوق الإنسان ومناهضة التعذيب الحكومة، بمزيد من الشفافية إزاء الفيروس المسبب لمرض إنفلونزا الخنازير، والإفصاح عن مدى انتشاره.
وانتقدت، في بيان على لسان رئيسة لجنة حماية المستهلك فيها مي القطاونة، "تراخي الحكومة في إعطاء مطعوم المرض للمواطنين، ما حدا بكثير منهم لشرائه بمبلغ زاد على 10 دنانير".
ولفتت القطاونة الى أن إعطاء المطاعيم الخاصة للأمراض السارية، يعتبر من الواجبات الأساسية للحكومة، ممثلة بوزارة الصحة، التي عليها تقديمها مجاناً للمواطن إذا ما استدعي ذلك. و"استهجنت صمت الحكومة إزاء ما يشاع حول المرض، وسرعة انتشاره، إضافة إلى تقصير الوزارة في الحد من انتشاره والتراخي في اتخاذ الاجراءات الوقائية لحماية العاملين في المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية، ما أدى لإصابة طواقم طبية من أطباء وممرضين وغيرهم به".
وطالبت القطاونة الجهات الحكومية المختصة بـ"حماية المواطن من استغلال صيدليات ومراكز طبية، تبيع مطعوم الفيروس بأسعار مبالغة، استغلالا لحاجة المواطن". ودعت المنظمة، وزارة الصحة إلى التحلي بـ"الشفافية في الحديث عن المرض، وعدم اللجوء لطمأنة الناس فقط في الوقت الذي يكثر فيه الحديث عن انتشاره".

التعليق