مصر: مقتل 13 وإصابة العشرات بتفجيرين انتحاريين في سيناء

تم نشره في الأحد 12 نيسان / أبريل 2015. 11:41 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 12 نيسان / أبريل 2015. 09:20 مـساءً
  • عناصر من الجيش المصري في سيناء-(ارشيفية)

القاهرة- قتل 13 شخصا، من بينهم ضابط شرطة، واصيب 44 اخرون على الاقل عندما فجر انتحاري شاحنة مفخخة مستهدفا مركزا للشرطة في شبه جزيرة سيناء المضطربة في مصر امس، بحسب ما افادت الشرطة ومصادر طبية.
وجاء التفجير بعد ساعات من انفجار قنبلة زرعت على جانب الطريق في شمال سيناء واستهدفت عربة عسكرية ما ادى كذلك الى مقتل ستة جنود مصريين وإصابة اثنين.
وقالت مصادر طبية ان 15 من الجرحى على الاقل هم من رجال الشرطة في تفجير الشاحنة المفخخة.
وذكرت الشرطة ان المهاجم قاد شاحنة مليئة بالمتفجرات ومغطاة بالقش، وفجرها بالقرب من مركز للشرطة في مدينة العريش شمال سيناء.
وأضافت أن أضرارا لحقت بواجهة مركز الشرطة والعديد من المباني.
ووقع الانفجار بعد ساعات من انفجار استهدف مدرعة للجيش قرب مدينة الشيخ زويد بالمحافظة المتاخمة لإسرائيل وقطاع غزة وأدى إلى مقتل ضابط وصف ضابط وأربعة جنود وإصابة جنديين اثنين.
وأعلنت جماعة أنصار بيت المقدس مسؤوليتها عن الهجومين على قسم الشرطة والمدرعة عبر صفحة على تويتر تنشر بياناتها.
وينشط في شمال سيناء متشددو الجماعة التي أعلنت مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على أجزاء واسعة في العراق وسورية وغيرت اسمها إلى ولاية سيناء.
وقال شاهد عيان إن انفجار العريش دمر واجهة مركز شرطة ثالث العريش وإن ما بين 15 و20 سيارة إسعاف نقلت المصابين.
وقال مصدر أمني إن الضابط القتيل يشغل منصب رئيس مباحث مركز شرطة العريش.
وقال الشاهد إن طائرات حربية حلقت في سماء المدينة.
وقالت مصادر أمنية إن ضابطا برتبة نقيب وجنديين أصيبوا في هجوم بالرصاص على حاجز للجيش قرب مدينة رفح الحدودية مع قطاع غزة في هجوم ثالث لم يعلن أحد مسؤوليته عنه بعد.
ومنذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في تموز(يوليو) 2013 كثف متشددو شمال سيناء هجماتهم على قوات الجيش والشرطة وقتلوا مئات الأفراد.
وأعلنت قيادة الجيش عزل مرسي بعد احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه الذي استمر عاما.
وقالت وزارة الداخلية في بيان بصفحتها على فيسبوك "حال محاولة انتحارى يستقل سيارة نصف نقل مفخخة اقتحام أحد الأكمنة الأمنية فى محيط الحرم الآمن لقسم شرطة ثالث العريش تصدت له القوات وقامت بإطلاق الأعيرة النارية تجاه السيارة مما أدى إلى انفجارها". وأكد البيان مقتل خمسة من رجال الشرطة. وأضاف "تقوم الأجهزة الأمنية بتكثيف جهودها لكشف هوية الانتحار".-(وكالات)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مقتل 13 وأصابة العشرات بتفجرين انتحرين في سيناء (حاتم صلاح)

    الثلاثاء 14 نيسان / أبريل 2015.
    لماذا لم يتحدث المندوب العسكري عن قتل ألأرهبين في سيناء ولاهما ليهم عفريت بتندار تقتل الجيش في سيناء والله أمه بطلا وجيش محتاج فوار من مية نار لأصلاحة