الطفيلة: أمطار غزيرة وثلوج خفيفة في المرتفعات

تم نشره في الأحد 12 نيسان / أبريل 2015. 02:06 مـساءً
  • جانب من تساقط الثلوج في الطفيلة - (الغد)
  • جانب من تساقط الثلوج في الطفيلة - (الغد)

فيصل القطامين

الطفيلة– هطلت كميات غزيرة من الأمطار تخللها تساقط للثلوج في أغلب مناطق الطفيلة منذ مساء أمس السبت، حيث ساهمت في إغلاق الطريق بين بصيرا والقادسية لفترة وجيزة.

ووفق مدير أشغال الطفيلة المهندس حسام الكركي فإن طرقا شهدت تراكما خفيفا للثلوج في مناطق القادسية والرشادية وغرندل وشريف الجنوب والعيص وعين البيضاء، وبلغت سماكته بين 5–10 سم، رافقها ضباب كثيف في المرتفعات، إلا أنها ما لبثت أن ذابت بشكل تلقائي، ولم تحتاج الطرق إلى آليات لفتحها والتي كانت جاهزة لمواجهة أي اغلاقات محتملة خصوصا طريق بصيرا الرشادية القادسية.

من جانبه، بين مدير زراعة الطفيلة المهندس حسين القطامين أن كميات الأمطار والثلوج التي هطلت كانت جيدة وعمت كافة مناطق المحافظة.

ولفت القطامين إلى أن كميات الأمطار بلغت أعلاها في منطقة عين البيضاء حيث سجلت نحو 30 ملم، وفي مدينة الطفيلة 28 ملم وفي بصيرا 20 ملم وفي القادسية 28 ملم مع ثلوج، والعيص 27 ملم مع ثلوج.

وأكد أن سقوط الأمطار وما رافقها من ثلوج في مثل هذا الوقت من السنة، يعتبر بمثابة مكمل للموسم المطري الماضي بل ويعززه، بما لها من دور جيد في استمرار نمو المراعي الطبيعية وأثرها في زيادة المخزون المائي في الينابيع والسدود والحفائر وحتى على الموسم الزراعي بشكل عام لكونها "شتوة نيسان" المعروفة آثارها الإيجابية لدى المزارعين منذ القدم.

ولفت إلى أنه في حال ارتفاع درجات الحرارة بشكل مفاجئ بعد سقوط الأمطار بما يصاحبها من ارتفاع في نسبة الرطوبة، فإن المحصول قد يتعرض لمرض التفحم في حال كانت البذور من النوع غير المقاوم.

Faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق