قراصنة إنترنت يستولون على 2.2 مليون إسترليني

تم نشره في الثلاثاء 14 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً

لندن- استولى قراصنة على 2.2 مليون جنيه إسترليني عبر الإنترنت من أموال حجز الطيران والفنادق لقضاء العطلات خارج بريطانيا.
وقالت هيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي” في تقرير لها، إن قراصنة الإنترنت استهدفت مؤسسات الحجز عبر الإنترنت من أجل الاستيلاء على أموال العملاء؛ حيث صدم كثير من العملاء الذين أدركوا أنهم وقعوا فريسة لعملية احتيال فور الوصول إلى أماكن الإقامة؛ إذ اكتشفوا أن المبالغ التى دفعوها لم تصل.
وأضافت أن أغلب ضحايا عملية الاحتيال كانوا قد سددوا قيمة الحجز بطرق مثل التحويل البنكي ما يقلل إمكانية استرداد تلك الأموال.
وقالت الهيئة، ان اتحاد وكلاء السفر البريطاني، بالتعاون مع الشرطة والموقع الإلكتروني الحكومي “أمن نفسك على الإنترنت” بدأوا جهودا مشتركة تستهدف توعية الراغبين في حجز رحلات سياحية لقضاء العطلات خارج بريطانيا عبر الإنترنت، وطالبوا المواطنين بضرورة توخي الحذر أثناء الحجز عقب إصدار المكتب الوطني لمباحث مكافحة الاحتيال هذا التقرير.
وكشف التقرير أن عدد حالات الاحتيال أثناء حجز العطلات والتي تلقى مكتب مكافحة الاحتيال التابع للشرطة بلاغات بها على مدار العام الماضي بلغ 1569 حالة، من بينها شخص خسر 62 ألف جنيه إسترليني.
كما أن عمليات الاحتيال كان لها اثر بالغ على صحة الضحايا ووضعهم المالي؛ حيث أشار التقرير إلى أن 167 شخصا ممن وقعوا ضحية الاحتيال أكدوا أن تلك الجريمة أثرت عليهم بشكل كبير وأودع بعضهم المستشفى لتلقي العلاج من أثر الصدمة.
وقال مارك تانزر، رئيس اتحاد وكلاء السفر البريطاني “إن عملية احتيال العطلات تمثل شكلا جديدا مؤسفا من أشكال الاحتيال يتجاوز ضررها الجانب المالي لأن لها أثرا عاطفيا قويا على الضحية”. - (بترا)

التعليق