مفاوضات لزيادة المساعدات الأميركية للأردن

تم نشره في الأربعاء 15 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 15 نيسان / أبريل 2015. 09:07 صباحاً
  • دولارات -(ارشيفية)

سماح بيبرس

عمان- كشف مصدر مطلع عن مفاوضات تجرى حاليا بين الأردن والولايات المتحدة الأميركية حول الحصول على قدر أكبر من المساعدات خلال العام الحالي والتي حددها الجانب الأميركي ضمن مذكرة تفاهم مسبقة بمليار دولار.
ورجح المصدر أن يطلب الأردن مساعدات إضافية لهذا العام لمواجهة أعباء اللاجئين السوريين.
يأتي هذا في الوقت الذي كانت فيه الولايات المتحدة خصصت مساعدات للأردن بحجم مليار دولار للعام الحالي 2015 وهو معدل المساعدات نفسه الذي كانت تقدمه للأردن خلال الأعوام الأخيرة الماضية.
وكان البلدان وقعا مذكرة تفاهم لتزويد الأردن بمساعدات قدرت بمليار دولار سنويا لمدة 3 سنوات للأعوام (2015–2017)، وذلك بهدف تعزيز جهود التنمية الاقتصادية والإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي في المملكة.
وبحسب المصدر؛ فإن وزير التخطيط والتعاون الدولي م.عماد الفاخوري يزور الولايات المتحدة حاليا للتفاوض.
ومن جهة أخرى؛ ذكر تقرير صادر عن الكونغرس الأميركي في آب (أغسطس) من العام الماضي حول اعتمادات تمويل الشؤون الخارجية الأميركية أن البلدان المتلقية للمساعدات الأميركية بموجب طلبات 2015 متسقة لحد ما مع تقديرات التخصيص لـ2014 والسنوات الأخيرة.
وذكر التقرير أن الأردن يعد شريكا استراتيجيا طويل المدى وأنه ضمن قائمة المستلمين العليا للمساعدات.
وأضاف التقرير أنّ هناك اقتراحا من قبل الحكومة الأميركية لزيادة مخصصات ما يسمى بـ"oco"، وهو صندوق معني "لدعم دول ما وراء البحار في الحالات الطارئة"؛ حيث جاء في الاقتراح "أن تكون أموال هذا الصندوق متاحة خارج العراق وأفغانستان وباكستان لتشمل سورية والأردن وأميركا الوسطى والتكاليف الاستثنائية من استجابة أميركا للحاجات الانسانية وأزمات الشرق الأوسط وأفريقيا وجوب آسيا".
ووصل مجموع المساعدات الاقتصادية الأميركية المقدمة لـ2014 إلى حوالي 700 مليون دولار منها الـ360 مليونا مساعدات اعتيادية اقتصادية وحوالي 273 مليونا إضافية لدعم الأردن في مواجهة أعباء اللاجئين السوريين، وحوالي 67 مليون دولار ستضعها الحكومة الأميركية في البنوك الأميركية كتأمين لضمانات القروض تصل الى مليار دولار. كما قدمت 300 مليون دولار مساعدات عسكرية اعتيادية.
samah.bibars@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اتمنى (huda)

    الأربعاء 15 نيسان / أبريل 2015.
    اتمنى ان يتم ربط اية مساعدات من اموال دافعي الضرائب الاميركي في اميركا او العاملين خارج امريكا مثلي نماما بالاصلاح الجاد الذي يؤدي الى التطبيق الامين والدقيق مبدأي سيادة القانون وتكافؤ الفرص والغاء كافة اشكال الكوتات والاستثناءات في القبول الجامعي ونعبئة المناصب القيادية والدبلوماسية